ثلاثي رواد الإعلام الأوائل في الحراك لثوري الجنوبي

99

 

عدن الخبر/ كتابات وأراء

 

كُتب بواسطة : العميد مساعد الحريري

عندمادعت جمعية ابنا ردفان الى التصالح والتسامح الجنوبي في 2005
وتبنت دالك جمعية المتقاعدين العسكرين لتدشين اول وقفه ثوريه للحراك الجنوبي في ساحة العروض عام 2006لم يكن هناك اعلامين قد برزو لتبني العمل الاعلامي الثوري سوى ثلاثه شبان هم
1-فهمي علي ناصر الشاعري
2-محمدالربيعي اليافعي
3-علي شايف صالح الحريري

جميعهم مغتربين في المملكه العربيه السعوديه ومن خلال موقع الضالع بوابة الجنوب وكتاباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي المناهض للاحتلال العفاشي كانت كتاباتهم رصاص خارق خرقت جسد النظام العفاشي حين ذاك مما حذا بوزير خارجية عفاش تقديم طلب الى الانتربول بالقبض عليهم .
حتى كتبت اغلب الصحف منشوراتها تحت عنوان ثلاثه شبان ينقلبون عالنظام في صنعاء.

نعم الحريري والشاعري والربيعي هزو نظام الديكتاتور والاستبداد نظام عفاش باقلامهم.ولم تكن لديهم قضايا جنائيه لاعتقالهم من قبل الانتربول العالمي

ولكن النظام السعودي قام باعتقالهم ووضعهم بالسجن بنائا على مذكرة تفاهم بين الامن اليمني العفاشي والامن السعودي حين ذالك.
ووجهت لهم تهمة الدعوه الى رفض الوحده العفاشيه وحدة الموت والمطالبه بالانفصال وتحرير الجنوب
تهمة اخرى جمع الاموال وارسالها الى الانفصالين في المخافظات الجنوبيه التهمه الثالثه انشاء مواقع اخباريه في التواصل الاجتماعي تدعي الى زعزة امن نظام عفاش

وبعد اعتقالهم لمدة لاتقل عن عام ونصف العام في سجن الامن العام بالسعوديه تم ترحيلهم الى صنعاء في صغقة تبادل بين النظامين مقابل تسليم عشره ارهابين سعودين كانو في سجون صنعاء في عام 2007

تم التبادل وسلمتهم الحكومه السعوديه للامن اليمني العفاشي الذي بدوره تم نقلهم الى سجن الامن السياسي في صنعاء ليقضو فتره تزيد عن عام حتى تم الافراج عنهم بعد تدخل عدت منظمات دوليه وضغط جماهيري محلي من خلال المظاهرات التى كانت تقام لاجل المطالبه بالافراج عنهم
وفي عام 2009تم الافراج عنهم من قبل نظام عفاش الاحتلالي.الا ان دالك لم يفنيهم عن مبادئهم التى رسموها من اجل الحريه والعيش الكريم في وطن اسمه الجنوب يتسع الجميع

اتمنى ان تكون رسالتي وصلت الى من يمارس التهميش والاقصى بحق المناضلين
ان المخترقين اليوم هم الفاسدين اعوان النظام السابق لا يحبو ان تكون عدن والجنوب حاملة السلام والحريه هم اعدائها وهم من يريدو اغراقها في مستنقع الفوضاء
والفاسدين يعرفهم الشعب المناضل الجنوبي الذي يدافع عن حدوده في كل الجبهات واولئك الفاسدين يتسابقون الى البسط عالارض والعمل العشوائي وتخريب وتدمير موسسات العمل الحكومي هم اعداءالجنوب وعلى كل جنوبي حر ان لايسكت ويترك اللصوص يعبثون في وطن سقته دماء فلذات اكبادنا
فاانهضو لمجابهة اللصوص والارهابين فجميعهم ارهاب وهدفهم قتل المجتمع وتدمير الوطن وجميعهم من الداخل انصرو وطنكم ينصركم الله

عميدركن 
مساعد الحريري 
3ابريل 2018

قد يعجبك ايضا