المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد توجه رسالة هامة بخصوص الممارسات المجحفة التي تمارس بحق التجار في جمارك ميناء عدن ..

99

 

عدن الخبر/ خاص

 

وصل الى المفوضيه الجنوبيه المستقله
لمكافحة الفساد بلاغا
من عدد من التجار بان هناك بعض الممارسات المجحفه في حقهم وتمارس عليهم في جمارك ميناء عدن ،

وعلى ضوء ماتقدم في البلاغ فقد كان للمفوضيه تواجدها في ادارة
جمارك المنطقه الحره ممثله بمسؤول العلاقات العامه للمفوضيه وتم الجلوس مع بعض التجار للتعرف على تفاصيل الشكوى والتي كانت تتمحور حول منع بعض المواد و خروجها من
ساحة الجمارك بالرغم من ان التجار قد قاموا بتسديد قيمة الضرائب القانونيه عن هذه السلع.

وعند جلوس ممثل المفوضية مع ادارة الجمارك وسؤاله لهم عن سبب عدم الافراج عن هذه السلع برغم تسديد الضريبه من قبل التجار فكانت الاجابه بان سبب ذلك يعود الى ان
قوات التحالف والتي يوجد لها مكتب في ساحةجمارك في ميناء عدن ترفض السماح لمثل هذه السلع بالخروج.

والسلع التي يتم منعها هي.
– الواح الطاقه الشمسيه
– السيارات ذات الدفع الرباعي.
– البطاريات الخاصه بالشواحن الكهربائيه.
– مادة الجليسرين
– مادة اليوريا سماد
– حمض الكبريتيك
– النتريك
– كاربونات الصوديوم
– الاسمده
– بعض المواد الخام التي تدخل في صناعات مزدوجه.

وعند سؤالنا لادارة الجمارك فيما اذا كان يوجد قرار رسمي من التحالف بمنع هذه المواد وعدم استيرادها.
كانت الاجابه بانه لايوجد قرار رسمي او تعميم لمنع
هذه المواد وانما يتم ذلك شفويا.
مع العلم بان مثل هذه المواد تاتي عبر مواني المهره والمكلا ويتم دخولها عدن عبر المركبات والشحن البري.
ولا يتم منعها.
ولا يوجد هذا الاجراء الا في مينا عدن فقط.

لذلك فان مفوضية مكافحة الفساد الجنوبيه المستقله ترى بانه يتوجب على قوات
التحالف العربي بان تصدر أمرا رسميا لادارة الجمارك بمنع ادخال هذه المواد وعدم استيرادها من الأصل وتتحمل المسؤوليه عن ذلك .و حتى لا يقوم التجار باستيرادها ويتم دفع رسوم الضريبه ثم يفاجئون بمنعها من الخروج وعدم الافراج عنها.

رسالة توجهها المفوضية لكل من :-

الاخ نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخليه
الاخوه في التحالف العربي
الاخ نائب وزير الصناعه.
الاخ رئيس مصلحة الجمارك
الاخ مدير امن عدن.
الاخ القائم باعمال محافظ عدن.
الاخ رئيس الغرفه التجاريه
وذلك للخروج بحلول ايجابيه
لهذه المشكله والعمل لما فيه
مصلحة الحركه التجاريه ونشاط ميناء عدن.

 

قد يعجبك ايضا