حامد عوض الحامد/ يا رباة أي هم قد عصف بقلب جمال حتى اوقفة عن الحياة؟!

131

 

عدن الخبر/ كتابات وأراء

 

يا رباة أي هم قد عصف بقلب جمال حتى اوقفة عن الحياة ؟!

رحل جمال المهندس جمال المناضل جمال المفكر العميق، جمال الذي كان يشكل ثنائي رائع مع حبيبنا الشهيد المهندس عبدالله الضالعي رحمهما الله تعالى، كانا ثنائية وطنية نادرة في اطفاء الحرائق ولم شمل الصف الوطني . كانا يمثلان صوت العقل صوت الحكمة صوت الوطن والإنسان ذلك الصوت الذي بتنا نفقدة اليوم.

سنفتقد جمال مطلق الشهيد، ونفتقد معه جمال الطرح العميق في القضايا المحورية، نفتقد الى جمال الراقي في طرحة جمال اسلوبة ومصداقيتة التي تقود القارئ ما يكتب بحب وإن خالفه الرأي.

سنفتقد لروح جمال المرحة الطيبة البشوشة، سنفتقد لدبابيس جمال الواتس ابية التي تصلنا بين وقت اخر وتحوي ملاحظات واستنفسارات عميقة ومهمة في عديد قضايا محورية داخليا وخارجيا، توقفت روحك الطاهرة عند الدبوس رقم 84 بيوم 29 مارس، توقفت روحك بسكتة قلبية مفاجئة قبل اكمال المئة دبوس والذي كنا ننتظرة بشدة.. توقفت روحك قبل ان ترى الحلم يتحقق امامك الذي طالما دافعت عنة بفكرك وروحك وجهدك ، ” استعادة وطن”

رحلت حقا يا جمال لكن جمال روحك وفكرك وإخلاصك، وجمال شجاعة رايك ذو الدلالة العميقة ستضل تحوم بيننا ما حيينا ع وجة الأرض لاننا جعلناها مدرسة لنا .. وعلى الوعد ماضون يا حبيبي جمال.

موتك ابكانا ، موتك ألم بقلوبنا ، موتك ترك جرح غائرا في حياتنا ، رحمك الله وصبرنا وصبر اهلك وذويك والهمنا جميعا الصبر والسلوان ، انا لله وانا اليه راجعون. حسبنا الله ونعم الوكيل …

رفيقك المخلص
الحامد عوض الحامد
باحث عن وطن
4 ابريل 2018

 

https://www.facebook.com/profile.php?id=100000692974034&hc_ref=ARRv6ta8wt_zfJI9U47vs936YCrXgEreqDwfow5SxVSYC5LLUQu-5BOjMPZ8ZxXgEiY&fref=nf
قد يعجبك ايضا