الميسري يعزي أسرة الطفل “قصي الحاجبي” ويعرب عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذه الجريمة البشعة

94

 

عدن الخبر/ خاص

عدن/ وزارة الداخلية

 

بعث نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري برقية عزاء ومواساة إلى أسرة الطفل “قصي الحاجبي” الذي عثر عليه متوفياً بسطح العمارة التي تقطنها أسرته في مدينة كريتر بالعاصمة المؤقتة عدن.

وعبر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذه الجريمة البشعة التي هزت مشاعر أبناء العاصمة المؤقتة عدن والوطن بشكل عام ، مؤكدا أن يد العدالة ستطال مرتكبي هذه الجريمة الذين تجردوا من المشاعر الاخلاقية والإنسانية، وسينالوا جزاهم العادل والرادع جراء ماقترفوه من جرم بحق الابرياء .

وأكد الوزير الميسري بأن الأجهزة الأمنية قد تمكنت من ضبط اثنان من المتهمين في جريمة قتل الطفل “قصي الحاجبي” ، لافتاً إلى أن إجراءات التحقيقات مع المتهمين مستمرة وسيتم متابعة وضبط كل من شارك فيها وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن لينالوا جزاءهم الرادع جراء ما اقترفته ايدهم من عمل إجرامي ومشين .

وثمن الوزير الميسري الجهود الحثيثة التي بذلها ضباط وأفراد التحريات والبحث في شرطة كريتر وإدارة أمن عدن وتمكنهم من كشف ملابسات الجريمة وضبط المتهمين في وقت زمني قياسي ، داعياً كافة الأجهزة الأمنية إلى مضاعفة الجهود للأسهام في تحقيق الاستقرار الأمني الذي يتطلع اليها المواطنون .

وتوعد الوزير الميسري كل من يحاول زعزعة الأمن والأستقرار بأن الأجهزة الأمنية لن تقف مكتوفة الأيدي وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه ارتكاب الجرائم وإثارة أعمال الفوضى والعنف والتحريض على إقلاق الأمن والاستقرار ومن يحاولون استغلال معاناة الناس بنشرهم للجريمة وارتكاب أعمال لا تقرها القوانين الوضعية والأعراف والتقاليد والشرائع السماوية ، مؤكدا ان الأجهزة الأمنية صمام امان الوطن والشعب ، مهيبا بالمواطنين ان يكونوا عيونا ساهرة إلى جانب أفراد الأمن .

وعبر معاليه في الختام عن إدانته الواسعة واستنكاره الشديد لهذه الجريمة البشعة الذي لن يرتكبها إلا من تجرد من المشاعر الإنسانية والأخلاقية … سائلاً الله العلي القدير أن يجعل الطفل “قصي الحاجبي” شفيعا لأهله وأن يلهم أهله وذويه عظيم الصبر والسلوان.

 

قد يعجبك ايضا