القوات المشتركة تسيطر ناريًا على طريق ميناء الحـديدة

75

عدن الخبر/متابعات 

أعلنت القوات المشتركة، اليوم الثلاثاء، السيطرة النارية على طريق الحديدة الاستراتيجية، وأحرزت تقدمًا ميدانيًا جديدًا، بعد وصولها إلى الأطراف الشمالية، لمنطقة “كيلو 16″، وسط مدينة الحديدة، بعد معارك عنيفة، ضد ميليشيات الحوثيين، شاركت فيها قوات التحالف العربي، الداعم للشرعية في اليمن، عن طريق الجو والبحر.

وقال موقع الجيش ، إن القوات وصلت إلى “مفرق باجل الحديدة ومناطق المزرعة ودوار المطاحن، وصولًا إلى الأطراف الشمالية لمنطقة كيلو 16، التي تعتبر من المناطق الأكثر تحصينًا بالنسبة لعناصر الميليشيا الحوثية”.

وذكر الموقع نقلًا عن مصادر عسكرية، أن القوات بدأت عمليات تمشيط واسع لجيوب الميليشيا الحوثية، في منطقة “كيلو 16″، في حين انتقلت المعارك إلى شارع صنعاء، وسط مدينة الحديدة.

وأكد المركز الإعلامي، التابع لألوية العمالقة، التي تعتبر أحد أهم ركائز القوات المشتركة، على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن القوات اتجهت ظهر اليوم، إلى شارع صنعاء، وسط الحديدة، معلنًا تحقيق “انتصارات ساحقة على قوى الشر والظلام”.

وبالتزامن مع التقدم الجديد للقوات المشتركة شمالًا، فإن هناك تقدمًا آخر على الجهة الغربية، قرب جامعة الحديدة و”كورنيش” المدينة، وصولًا إلى الكلية البحرية.وتواصل طائرات التحالف العربي المشترك، شنّ غاراتها الجوية مستهدفة مواقع الميليشيات الحوثية ومخازن أسلحتها، قرب ميناء الحديدة، ومناطق أخرى تمهيدًا لتقدم القوات المناهضة للحوثيين إليها.

وتكتسب منقطة “كيلو 16″، شرقي مدينة الحديدة، أهمية استراتيجية بالغة؛ كونها تربط بين العاصمة اليمنية صنعاء، والحديدة، والسيطرة عليها، تعني بحسب مراقبين، قطع الإمداد العسكري والبشري للحوثيين، القادم من صنعاء، والتحكم في الطريق المؤدية إلى محافظة تعز، إلى جانب تعجيله لعملية التوغل العسكري لقوات الحكومة الشرعية نحو مدينة الحديدة ومينائها.

قد يعجبك ايضا