بيان تشييع جنازة شهيدي الواجب: الشهيد القائد فهمي ردمان يفوز ، ومرافقه الشهيد البطل :ماجد سعيد عبد سويدان رحمهما الله..

93

 

عدن الخبر/ خاص

 

 

وفاء لدماء أبناءها الذين استشهدا أثناء تأدية واجبهما الوطني ، تشيّع قبائل الصبيحة في موكب جنائزي مهيب انطلاق في يومنا هذا الخميس (13/9/2018 م ) من العاصمة عدن الى مسقط راس الشهيدين في منطقة الصبيحة مديرية طور الباحة عزلة السلم قرية الجعفريه يتقدمه شخصيات قبلية وسياسية وعسكرية في مقدمتهم محافظ محافظة لحج اللواء الركن/أحمد عبدالله تركي –وشيخ مشائخ الصبيحة الشيخ عبد الرحمن جلال والعميد ركن/عبدالغني السروري قائد لواء حزم الأول ووكيل وزارة الأوقاف الشيخ وضاح نجل الشهيد عمر سعيد والدكتور/ أحمد كليب وكيل وزارة التعليم الفني ومدير عام مديرية طور الباحة الأستاذ/ عبدالرقيب البكيري ، شهيدين من خيرة رجالها الأبطال، الذين طالتهما يد الغدر الآثمة أثناء تأديتهما لواجبهما الوطني لحفظ الأمن، وهما: الشهيد القائد :(فهمي ردمان يفوز ) قائد شرطة بير فضل، ومرافقه الشهيد البطل :(ماجد سعيد عبد سويدان) رحمهما الله ..
عصابة إجرامية تحترف نهب الأراضي وتستولي بالقوة والسطو المسلح على الممتلكات العامة والخاصة، قد مدت اياديها الملطخة بالدماء لتضيف إلى جرائمها الكثيرة ، جريمة قتل الشهيدين قبل قرابة شهرين بتاريخ ١٢/٧/٢٠١٨م ، حينما تصدى الشهيدان لعبثهم وطغيانهم ورفضا التماهي مع حرفة عمل مافيا عصابة الأراضي الإجرامية في التسلط والإفساد في الأرض وإقلاق الأمن العام ونهب وسلب الأراضي والأحواش والممتلكات بقوة السلاح وأساليب الترويع والابتزاز وشراء الذمم وغيرها من الاعمال التي تنم عن التوحش وموت الضمير الآدمي في نفوس هذا الصنف من المنتسبين لبني البشر .. !!
وقد حاولت هذه العصابة مرارا وتكرارا اعتبارا من تاريخ 8/2/2018م تهديد الشهيد القائد بالقتل لإبعاده من موقع عمله الذي ترى فيه تهديدا لمصالحها غير المشروعة في منطقة بير فضل ، وردعه عن أداء دوره في حماية الأمن وتطبيق القانون والانتصار للمظلومين ، وعندما فشلت محاولتها المستمرة لإخضاع الشهيد قائد شرطة بير فضل بالتهديد ، دفعت هذه العصابة الإجرامية ببعض أفرادها من القتلة المأجورين لترصد حركة القائد ومرافقه أثناء خروجهم لأداء مهامهم الأمنية ، وتم نصب كمين غادر بتاريخ 24/3/2018م نتج عنه جرح الشهيد فهمي واستمرت في ملاحقته حتى تمكنت من تصفيته جسديا بمعية مرافقه الشهيد ماجد بتاريخ 12/7/2018 في انتهاك صارخ لحرمة النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق …
إن أولياء دم الشهيدين وقبائل الصبيحة، مازالت تتحلى بضبط النفس ورباطة الجأش وتضغط على آلامها وجراحها المفتوحة النازفة _ فوق ماتقدمه من تضحياتها بخيرة شبابها في مختلف جبهات القتال فداء للوطن _ تقف اليوم حيال هذه الجريمة النكراء موقف المسؤول الذي ينشد العدالة والقانون والقصاص العادل ولا ينجر إلى المصادمة والاحتراب ، حرصا منها على تجنب سفك الدماء ونشر الفساد في الأرض، وتطالب الجهات المسؤولة في الدولة القيام بواجبها في سرعة القبض على القتلة والعصابات العابثة ، التي تكشفت مجمل اخيوطها في ملابسات الجريمة من خلال التحقيقات التي كشفت أسباب ودوافع الجريمة ، وصار القتلة والجناة معروفين لدى الجهات الأمنية وأولياء دم الشهيدين ومشائخ وأبناء قبائل الصبيحة والقضية في المقام الأول هي قضية إنسانية عادلة يتوجب على جميع أبناء الوطن مساندتها منعا لتكرارها وتعديها على حياة وحقوق جميع الناس لا أبناء الصبيحة وحدهم..
الجدير بالذكر أن هنالك اهتمام بالقضية من قبل اللواء/ شلال مدير أمن عدن ، وهنالك جهود بذلت من قبل الأخ وضاح عمر سعيد وسامي باوزير تكللت بالنجاح في تسليم أحد القتلة لشرطة عدن وعليه فإن أولياء الدم يثمنون الجهود التي قام بها مدير أمن عدن اللواء/ شلال علي شائع في اهتمامه بالقضية وكذلك كل من ساهم وسعى في تسليم أحد القتلة وفي مقدمتهم وضاح عمر وسامي باوزير.
وفي ختام هذا البيان يؤكد أولياء دم الشهيدين ومن وراءهم قبائل الصبيحة على الاتي :
_مطالبة وزارة الداخلية وأمن عدن في تحمل مسؤوليتهم الأخلاقية والقانونية في سرعة القبض على القتلة الذين كشفتهم التحقيقات وصارت أماكنهم معلومة لدى الأجهزة الأمنية .
_ نطالب النائب العام والنيابة العامة في عدن بسرعة استكمال التحقيقات في القضية وإحالة القتلة للقضاء ..
_ نناشد مؤسسات المجتمع المدني وجميع شرائح المجتمع في الوقوف إلى جانب أبناء الصبيحة في هذا المصاب والتنبه إلى مختلف الاساليب الإجرامية التي تستهدف ضرب الاستقرار وتقويض السلم المجتمعي وتشيع الكراهية والحقد بين مختلف المناطق والمكونات من خلال سفك الدماء وتشجيع عمل العصابات والمافيات الخارجة عن الدين القانون والأعراف الاجتماعية السوية ..
ونسأل الله الرحمة لشهيدي الواجب فهمي ردمان يفوز وماجد سعيد سويدان وإنا لله وانا إليه راجعون..

صادر عن أولياء دم الشهيدين ـــ قبائل الصبيحة..

صادر بتاريخ 13/9/2018م

قد يعجبك ايضا