مركز الإمام الشافعي بالمكلا يحتفل بمرور خمسة عشر سنة على تأسيسه

58

عدن الخبر/خاص

خاص/فادي حقان

احتفل امس السبت مركز الامام الشافعي رضي الله عنه الذي كان يطلق عليه مركز الشهيد أحمد ياسين سابقا لتعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية بمسجد جامع باعبود بحي العمال مدينة المكلا في شرج باسالم , بسنته الخامسة عشر وذلك في حفله السنوي الذي نظمته ادارة المركز لتكريم الطلاب الفائزين في المسابقة القرآنية والثقافية لعام 1439 هجرية الموافق 2018م وتكريم حافظين لكتاب الله عزو وجل.

وبحضور الشيخ محمد بابحر إمام مسجد باعبود .. والناشط الاجتماعي في المنطقة الشخصية البارزة عبد العزيز بامعلم الأب الروحي للمركز ،

والعقيد جمال بن عون مديرآمن المكلا سابقاً ، والشيخ محمد النهدي مدير مكتب الحضرمية للخدمات ، وجمع من اولياء امور الطلاب المنتسبين لهذا المركز ورواد المسجد.

وفي الحفل الذي احتضنته قاعة الفقيد المهندس أكرم بن مبيريك بنادي متطوعون بمدينة المكلا , بدأ بتلاوة عطرة من آيات الله تلاها الاستاذ عبد الرحمن باطهف.

وألقى الاستاذ صبري باحشوان مدير دائرة الوعظ والإرشاد بمكتب وزارة الاوقاف والإرشاد بساحل حضرموت كلمة نقل في مستهلها تحيات مدير عام مكتب الاوقاف للحاضرين ومثنيا على الجهود الكبيرة التي يبذلونها القائمون على هذا المركز بالاهتمام والرعاية وغرس في طلاب حلقات العلم بالمسجد محبة الله ورسوله وحفظهم لكتاب الله عز وجل وترسيخ الاخلاق التي جميعنا نتعلمها من القرآن الكريم وكيف ينعكس القرآن على حياة هؤلاء الطلاب في سلوكياتهم في البيت والشارع والمدرسة.

وأكد بأن مكتب وزارة الاوقاف والإرشاد في ساحل حضرموت يولي الاهتمام والعناية بمثل هذه المراكز الدينية التنويرية في الاحياء وفتح آفاق التعاون في خدمة الدعوة إلى الله تعالي بعيد عن المسميات والتسميات من اجل الإسهام بدور فاعل ومؤثر في ترسيخ قيم الاخلاق والمبادئ التي حث عليها ديننا الاسلامي الحنيف ، شاكراً كل من قدم الدعم والمساهمة لهذا المركز , ومباركا للحفاظ والفائزين بالأنشطة تكريمهم في هذا الحفل.

وكان مدير مركز الامام الشافعي لتعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية الاستاذ جميل بن هاشم قد القى كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين مشاركتهم فرحة ابنائهم الطلبة في هذه المناسبة الإحتفائية التكريمية في سنتها الخامسة عشرة على التوالي التي نشهر فيها الاسم الجديد للمركز مركز الامام الشافعي رضي الله عنه بدلا عن اسم الشهيد احمد ياسين رحمه الله.

وأشار إلى أن المركز أستطاع في ظل الصعوبات ان يقوم بالعديد من البرامج التعليمية والاجتماعية والترفيهية والإبداعية وغيرها في كافة المجالات ففي الجانب العلمي استطاع المركز ان يخرج حافظين لكتاب الله عز وجل وعمل الدورة العلمية الصيفية بالشراكة مع مركز باعبود التعليمي وإشراف المركز على رعاية الدورة العلمية المكتفة (3) التي أقيمت بمسجد الرضاء بمنطقة الخزان وتعني بالتأصيل العلمي في النحو والفقه وأصوله والحلقات العلمية التي تشتمل على دراسة الفقه على مذهب الامام الشافعي والتي يتدرج الطالب في دراسة كتاب الرسالة الجامعة للإمام أحمد بن زين الحبشي والتذكرة النافعة وبعد ذلك مختصر العلامة بأفضل الصغير وثم سفينة النجاة للعلامة سالم بن سمير ومختصر الامام أبي شجاع ومقدمة الامام بأفضل الكبرى المسماه المقدمة الحضرمية ، وعمدة النقيب المصري وأخيراً منهاج الامام النووي.

كما لفت بن هاشم إلى أن ادارة المركز تعتزم على افتتاح مقرأة لمراجعة القرآن وإتقانه.

مقدم شكره وتقديره لكل من قدم ويقدم الدعم والمساندة لإدارة المركز من اجل مواصلة رحلة الدعوة الى الله عز وجل وتجسيد وترسيخ القيم والأخلاق والمبادئ الدينية بين اوساط طلاب العلم من ابناء المنطقة.

تخلل الحفل كلمة توجيهية للوالد عبد العزيز بامعلم وعرض لربورتاج عن المركز في أهدافه وبرامجه المختلفة والاستماع الى نماذج من قراءة الحافظين بالمركز وهما احمد صالح الحتي , وحسن صلاح عقيلان وأناشيد ومشهد عن القيم الاسلامية في حب رسول الله من قبل طلاب المركز.

وثم تكريم للطلاب ال32 في المسابقات القرآنية والثقافية والمبرزين في ملتقي الابداع ومسابقة الحفظ الرمضانية والمعلمين والمساهمين في المركز والحفل بشهادات تقديرية وجوائز عينية.

قد يعجبك ايضا