تحت عنوان ” الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي إزاء التحديات الراهنة” ندوة حوار سياسي بتنظيم مركز عدن للرصد والدراسات ومشاركة عدد من المكونات الجنوبية

67

 

عدن الخبر/ خاص

عدنعدن –  كمال شائف

 

 

اقيمت صباح اليوم الأربعاء في قاعة قصر العرب بمديرية المعلا ندوة حوارية نظمها مركز عدن للرصد والدراسات والتدريب تحت عنوان ” الحوار سبيلاً لبناء التوافق الجنوبي إزاء التحديات الراهنة” وشارك في الندوة عدد من قيادات وممثلي المكونات والهيئات الجنوبية ومكونات نسوية ومهنية وشخصيات عامة سياسية وحقوقية و مدنية.

وفي افتتاح أعمال الندوة رحب الأستاذ / قاسم داوود علي رئيس مركز عدن للرصد والدراسات والتدريب بالحاضرين شاكرا استجابتهم لدعوة المركز والتي تعد دليلاً على حرصهم واهتمامهم بموضوع الندوة والقضايا المطروحة للنقاش, وتقدريهم لحساسية هذه المرحلة من تطور القضية الجنوبية التي تتعرض اليوم كما كان الحال بالأمس إما بالإقصاء و التهميش أو للتجزئة والتشتيت, وجميعها يؤدي إلى إلحاق الضرر بالجنوب وتحكم بالفشل المسبق على العملية السياسية التفاوضية التي ترعاها الأمم المتحدة, بما يعني الاستمرار في دوامة الحروب والصراعات في المنطقة.

وناقش المشاركين في الندوة التي ادارتها الاستاذة / رضية شمشير عدة قضايا في الشأن الجنوبي ومنها قضية الحوار الجنوبي بمختلف جوانبه وأهمية امتلاك موقف جنوبي موحد تجاه المفاوضات السياسية لمواجهة محاولات عزل الجنوب وتهميش دوره أو تجزئة تمثيله لعدة أطراف مما يعني تجزئة قضيته ومشروعه السياسي الواحد كمقدمة لتجزئة الكيان الجنوبي هوية أرضاً وأنساناً, وهو توجه يمكن أن يرتد بفشل عملية المفاوضات السياسية المرتقبة التي ترعاها الأمم المتحدة.

وشهدت الندوة في يومها الأول مناقشات سياسية عميقة تناولت القضايا المطروحة والتحديات الراهنة أمام القضية الجنوبية.

هذا ومن المقرر أن تستكمل الندوة أعمالها يوم السبت القادم 22/سبتمبر/2018م.

قد يعجبك ايضا