القيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي ترثي مؤسسها المناضل الجسور الرمز عبدالله عبدالمجيد الاصنج في الذكرى الرابعة لرحيله يوم 17 سبتمبر 2014م

81

 

عدن الخبر/ خاص

 

ترجل الفارس الجسور قائد مسيرة ثورة اكتوبر المناضل الصلب رمز الكفاح الفقيد عبدالله عبدالمجيد الاصنج رحل مسترخصا حياته لتحرير تراب الوطن الغالي وكرامة الانسان لقد كان صوت العمال المزلزل المنهوبة حقوقهم وهو من اوائل مؤسسي الحركة العمالية مند اواخر الاربعينيات وبخطاباته الحماسية غرس في نفوس الجماهير روح الوطنية والتحرير والنضال تاثر من خطاباته احرار شمال اليمن ليشعلوها ثورات ضد الامامة والملكية واشعل ثورة اكتوبر بالجنوب لقد عشقته زنازين المعتقلات في الجنوب لعدة مرات من قبل الاستعمار كما عشقته زنازين الشمال وذلك لرفضة بقاء الاستعمار الغاصب على ارض الجنوب ودكتاتورية عفاش بالشمال لقد دفع ثمن باهض من حياته نتيجة رفضة للجهل والظلام واستغلال المستضعفين ولم يتردد عن نصرتهم .. لقد اسس جبهة التحرير وكان الى جانب الثوار في ميادين الكفاح المسلح ومطارداً من قوات الاحتلال حتى انتصار الثورة .. وقد عرفناه ببديهيته اليقظة وحسه الثوري الصادق الصلب وحالة من الصدق لاتقبل المهادنة كان حالة ثورية متدفقة كالبركان لاتساوم على قناعاتها ولا تقبل بأنصاف الحلول كان حراً أبيا لا يقبل الضيم ولا السكوت عليه ومنذ عرفناه وحتى وفاه الأجل المحتوم كان حالة مستفزة من الغضب العارم لهوان الأمة على نفسها وضعفها واستكانتها وقبولها للدنية على حقها العادل وإرادتها الحرة في تقرير مصيرها بنفسها .. رجل مباديء وحدويا حتى الرمق الأخير ومتعطشا الى وحدة الأمة العربية

ابو محمد كان مفكراً ومعلماً غرس في ارواحنا الوطنية والحرية كان من كبار السياسيين العرب غيوراً على القومية العربية له نظرة ثاقبة في تقييم الامور الوطنية والعربية والدولية لقد استرخص كل دنياه وكل أمانية واقصى احلامه بوطن حر محرر ويمن قوي موحد وامة عربية موحدة .. وعمل بحيوية وجهد وإخلاص وتفاني منقطع النظير يصل الليل بالنهار ويسترخص الروح بعز ويستهجن حب الحياة بمذلة وهوان وبقى يعمل ويعمل بجد وهمة ونشاط ووطنية صادقة وبروح متفانية وإرادة حديدية وتكتم مسئول وبقلب جسور .. لا يخشى في الله لومة لائم .. وأنت تجالسه كم تستعظم ذلك الرجل بخبرته الوسعة واطلاعه الغير محدود وهو يحصي التاريخ بحضور مدهش كأنه يتلوه من كتاب تتعرف عن قرب بانه يمتلك مخزون من الافكار النادرة تجالسه فيشدك بروح العطاء والبذل والشوق والحنين كل ذلك في ذاك الجسد النحيل ..

مناضلنا ومفكرنا الفد عبدالله عبدالمجيد الاصنج لن ننساك ابداً ،، نتذكرك عند أي احداث مؤلمة يمر فيها الوطن ،، نتذكرك في الاول من شهر مايو يوم عيد العمال .. اننا ندرك أن الموت حق ولكن من يقوم مقامك اليوم والوطن وابنائه يكابد هذه الاوضاع اليوم ..! خاصة وانك المناضل القائد والمفكر نفتقر لرأيك الراجح و حديثك الوقور وحماسك المتوقد وقرارك الصائب خبرة حياة مرجعية سياسية ومعرفة إجتماعية وأصالة لا غنى عنها عند اي حدث ما اشبه اليوم بالامس اننا نواجه قوى المصالح والاطماع وتشكلت على ابناء شعبنا صعوبة الحياة واثقلته الدنيا بهمومها وصخبها .. رحلت عنا أيها القائد العظيم بجسدك الطاهر وطيفك الودود وسماتك الطيبة ونبضات قلبك الخفاق وعشقك للوطن فذكرياتك وآمالك وأحلامك ستبقى مليء الجفون وقالب الخيال وموقد الحل والمشورة .. رحلت عن دنيانا .. بعد ان تعلمنا منك الكثير وكنت لنا صمام الأمان ألأول وموقدها الدافيء نفتقدك في هذه الايام العصيبة للخروج من هذا النفق المظلم نحتاج رأيك الثاقب وتحليلك السليم ورؤياك الثاقبة لمجريات السياسة السابقة والحالية و قراءتك للمستقبل خاصة وان الوطن جريح وابناء شعبنا يعانون من الظلم والقهر تعم الفوضى ربوع الوطن وخاصة المدينة القريبة الى قلبك عدن الذي تعلمت وترعرعت فيها واعتبرتك عدن احد اركانها الاساسيين لها ولابنائها نعلم انك رفضت المساومة في امنها واستقرارها .. لذا فإن رحيلك عنا أيها القائد المعلم خسارة كبيرة بكل أبعادها الوطنية والإجتماعية خسارة لإرثنا التاريخي والثقافي والمعلوماتي .. أيها القائد المناضل الجسور الرمز بكل فخر أسجل وباعتزاز لأقول : لم اختلف معك في أي رأي صغيراً كان أو كبيراً أوافقك الرأي بإجلال وتقدير حتى كنا نشاركك الرأي فيما تحب وتكرة عن قناعة واقتدار وهذا ما سيبقى دوام فخري ومحبتي لمناضل وطني غيور لرجل شامخ بحجم وطن متيم به حتى النخاع ابو محمد بأي الكلمات أرثيك أوعلني أستدرك ولو اليسير القليل من بعض محاسنك الوفيرة

المناضل الراحل ابو محمد ،، من الذين قال الله فيهم .. بسم الله الرحمن الرحيم ( رجال صـدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظـر وما بـدلوا تبـديلا ) صدق الله العظيم ،، اللهم اغفـر له وارحمه برحمتك الواسعة واسكنه فى اعلى الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين الابرار وحسن اولئك رفيقا ،، وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله الحي الدائم الذى لا يمـوت ..

 

علي حسين سلطان
الامين العام ،، القيادة الجماعية لجبهة التحرير والتنظيم الشعبي
17 سبتمبر 2018م
.

قد يعجبك ايضا