( زواج القاصرات اخطر مايتعرض له كائن الانثئ )

75

 

عدن الخبر/ مقالات

بقلم القاضيه / منى صالح محمد رئيس دائرة حقوق المرأه والطفل بمكتب النائب العام العاصمة/ عدن.

 

 

رئيس جمعية انا وليس اعاقتي للتنميه البريقه _ عدن.
من هي الفتاة القاصره لو جئنا للمفهوم العام فهي من تبلغ سن السابعه حتى 15 سنه والتي لم تتجاوز سن الثامنه عشر والذي هو سن الرشد .
حيث نجد ان المفهوم القانوني لتعريف القاصره هي الانثى الذي لم تبلغ سن الخامسه عشر ولم تتجاوز سن الثامنه عشر .
من خلال هذه المفاهيم الذي نجده متقاربه تمام فاننا نرى بان الانثى القاصر هي شخص يمر بمرحلة الطفوله التي يجب ان تتمتع بها والذي تحمى بقوانين دوليه من الامم المتحده وكذا المواثيق والمعاهدات التي ابرمت بشان حمايتها من اي انتهاكات تتعرض لها القاصر من الاسره او المجتمع ومن هذا المنطلق فان المفهوم الخاطئ لذا كثير من الاسر بالذات في المناطق النائيه والريفيه الذي لايؤمنون بان الانثى لاحق لها بالتعليم بمجرد ان تبلغ سن العاشره خاصه وان بلغت واتتها الدوره الشهريه فلابد ان يتم زواجها وهي بالاساس لاتدرك مطلقا مفهوم الزواج الواجب القيام به تجاه من ستتزوجه ليس هذا فحسب بل ان القاصر من الناحيه البيولوجيه تكون كثير من الهرمونات في إطار التكوين الى جانب الفكر الذي يندرج في محيط ضيق من فهم كثير من الالتزامات والواجبات التي يفترض ان تتفهمها وهي بهذا السن الحرج للغايه حيث نجد انها تتصرف كطفله برئيه لاتفقه في نواحي الحياة الاجتماعيه والاقتصاديه والثقافيه والايدلوجيه وووو.
بهذا نجد بان الاهل يرتكبون ماساة حقيقيه لحياة طفله هي امانه لديهم بدلا من ان يجعلوها تعيش حياتها البريئه في ان تنطلق وتلعب وتتعلم وتمارس حياتها بكل مقتضايتها دون وضع حجر عثر لزوايا هي ليست من اختصاصها الامر الذي يجعلونها تعيش حالة موت بطيئ بالتدريج لسرقة طفولتها التي يجب ان تتعايش معها كحق لها في التواجد وممارسة مراحل عمرها كما يجب حتى تحيا لغد مشرق !!الى جانب ان الشرع حرم ذلك ليس فقط ماجاء به القانون ووضع حمايه لحق هذه الانثى القاصره الذي تستغل من ممن هم مسؤلون عنها ويتاجرون بها للاسف الشديد !!
فاذا نظرنا وبحثنا في اسباب زواج القاصرات لكثير من الاسر في الدول العربيه النائيه هي تكاد تكون متشابه ومنها الفقر والحاجه والجهل لمترتبات هذه الافعال الى جانب عدم تحمل بعض الاسر مسؤلية بناتهم الامر الذي يجعلهم يفكرون بزواجها للتخلص منها ورميها في براثن العهد العتيد .
الى جانب ان بعض من الاسر لديهم معتقد خاطئ بان البنت اذا بلغت وجاءتها الدوره يجب زواجها كنوع من الستر عملا بالمقوله الشائعه (البنت مالها الازوج يسترها ) بدلا من السعي معها لاجل التعليم الذي يفترض ان يكون الاان ذلك اصبح يشكل عبئ عليهم لان ذلك يكلفهم الكثير وخلاصه الكلام ماذا ينفع بالنهايه البنت مالها الاالزوج والمطبخ هذا ماهو شائع لذا الاسر الغير متعلمه والفقيره والذين يتعايشون في الارياف والمناطق النائيه وكذا في المدن !
ان زواج القاصرات يجب ان يعد من الجرائم التي يجب ان يكون هناك نصوص قانونيه تجرمه للحد منه وعمل ضوابط لاجل عدم تزويج القاصر خاصه برجل يكبرعنها سنوات كثيره ..وانا بنظري زواج القاصرات يعتبر من ظواهر العنف الذي ترتكب برضئ وموافقة هذه الاسر التي تبيع بناتها لرجال بعقد شرعي وتقبض هي الثمن في مقابل ان تتخلص من مسؤليتهم وينتج عن ذلك عواقب وخيمه فيما بعد .
ان زواج القاصرات حتى نحد منه على كل دوله عمل الاتي :
1_ وضع قواعد قاتونيه تجرم زواج القاصرات بوضع عقوبه وهي السجن والغرامه بمبلغ يوازي المهر الذي استلمه لكل اب يتضح بانه قام بتوقيع موافقه لعقد زواج ابنته لانه بالتاكيد دون رضاها لانها او بعلمها لانها قاصر لاتدرك اين تكمن مصلحتها .هي غير قادره على تدبير شؤون اسره مستقبلا .
2_ ان يعاقب كل ماذون شرعي بالحبس وسحب الترخيص عليه من قبل وزارة الاوقاف اذااتضح بانه قام بتحرير عقد زواج لقاصروعليه ان يبدي الحرص في طلب شهادة الميلاد خاصه وان هناك كثير من الاسر يقومون باخراج بطائق شخصيه لبناتهم يزورون فيها تواريخ الميلاد وان لم يوجد شهادة ميلاد عليه ان يطلب شهادة التسنيين من طبيب الاسنان المختص للتاكد .
3_ عمل دورات وورش عمل ومحاضرات وندوات لكل المناطق والمحافظات للتوعيه للاسر عن خطورة زواج بناتهم القاصرات وان يعملون لهم توعيه نفسيه ومعنويه بهذا الشان .
4_ تشجيع الاسر الفقيره في تنمية قدراتهم في مهن حرفيه كالخياطه وصناعة بعض المنتوجات الشعبيه المتداوله لاجل اخراطهم بالمجتمع وفتح لهن مشاريع صغيره حتى يتسنى لهم العيش دون الحاجه لهذه الاسر من ان تدفع ببناتها القصر للزواج قبل السن القانوني الصحيح .
5_ تشجيع الاسرالفقيره للدفع ببناتهم للتعليم وتوفير الاحتياجات الخاصه لهن للتعليم عبر المنظمات المجتمع الدولي كاليونسيف من اجل ادماجهم بالمجتمع .وهنا يتجلى دور منظمات المجتمع المحلي في تنفيد هذه المشاريع .
ويجب علينا ان ننوه هناان الدراسات والبحوث اثبتت من ان زواج القاصرات ينتج عنه مشاكل كثيره هي :
_وفاة الجنين عند انجابها لان رحمها يكون غير مهيئ لاستقبال مولود وهي بنفسها من تريد ان يهتم بها لانها مازالت طفله قاصره تجهل كيف تتعامل مع حملها في تكوين جنين .
_ ان القاصر تكون اكثر عرضه للاصابات بالنزيف الحادوالشديد وذلك لوحشية بعض الرجال الذين يكبرونهم بالسن ولايتمتعون بمخافة الله في التعامل الجنسي اللائق مع هؤلاء القاصرات !!
_كثير من القاصرات عرضه لاصابتها بجانب نفسي حاد لانها تنتهك لمشاعرها كطفله بعدم التعامل الحسن من قبل الزوج الذي يكبرها سنآ وهي تجهل تماما مفردات الحياة !!
_ان زواج القاصرات يؤدي الى عدم تكون اسره لهامقومات صحيحه في نطاق الحياة بل ان اكثر الطلاق يحصل ممن تزوجون وهن قاصرات لانها تتزوج برجل يكبرها بعشرين عام وهي غير ناضجه الامر الذي يؤدي بعدم وجود توافق بالود والمحبه ممايترك سلبا حياة هشه خاليه من العواطف .
_ان زواج القاصرات ينتج عنه الخيانه في العلاقه الزوجيه لعدم التكافؤ خاصه اذا الزوج رفض ان يطلق زوجته عندما يكون هو قد وصل لسن الستين وهي بمقتبل العمر لها من العواطف الجياشه والمشاعر الفياضه التي تحسسها بانها تتجه لمن تحب وترغب به وان من تعيش معه فرض عليها من الاسر وهي قاصره طفله لاتفقه حينها متطلبات الحياة الزوجيه غير انها كانت دميه بايدي اهلها بعوها كما يحلو لهم !!!
اخواتي الامهات اخواني الاباء كونوا عونا لبناتكم الذي لم يبلغوا سن الرشد عليكم بالتوجيه لهن والتقرب منهم لاتحتقروهن ولا تنعتوهن شجعوهن على التعليم والتي لم تفلح بالتعليم وجهوهن لممارسة مهاره معينه او ادخلوهن المسجد لتعليم القران اشغلوهن باي حرفه تتقنها كالخياطه اوالنساله اواشغال يدويه عمل حرفه معينه تستفيد منها تشغل بها وقت فراغها لاتدفعوا بهن للزواج المبكر الغير مجدي وهو مؤذي لهن وهن قاصرات لان ذلك ليس ستر بل تدمير لهن ولانسانيتهن لنكن عونا لبناتنا حتى ننشئهم تنشئه صالحه نصلح به المجتمع فالزواج المبكر للقاصرات ليس حل بل هو العنف بعينه لالتعنيف القاصرات بزواجهن المبكر @!#نعم لطفوله آمنه تعيش بسلام وامان ليحين الوقت لها لتنشئ جيل خالي من العنف @
رساله من ام لكل ام واب يريد ان يفقه ذلك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ¥

قد يعجبك ايضا