الإفراج عن أقارب علي صالح بعد صفقة مبرمة بين مسقط والحوثيين وهذا هو الثمن!

41

 

عدن الخبر / متابعات

 

أفاد مصدر في حزب المؤتمر الشعبي العام بنجاح وساطة عُمانية في التوصل إلى اتفاق مع “الحوثيين” للإفراج عن 4 من أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، المحتجزين منذ أكثر من 9 أشهر.
وأوضح المصدر“أن مساعٍ قادتها سلطنة عُمان ممثلة بالسلطان قابوس بن سعيد وقيادات حزب المؤتمر في الداخل والخارج تكللت بالاتفاق مع الحوثيين للإفراج عن صلاح ومدين علي عبدالله صالح، والعقيد محمد محمد عبدالله صالح، وعفاش طارق محمد عبدالله صالح، ونقلهم إلى مسقط”.
وأضاف أنه تم تجهيز طائرة سلطانية عُمانية لنقل المفرج عنهم من أسرة صالح من صنعاء إلى مسقط، وقُدم طلب لقوات التحالف لمنحها التصريح، إلا أن التحالف رفض منحها الإذن، بعد أن كان قد وافق على ذلك.
وأشار إلى استمرار الجهود للحصول على تصريح للرحلة ونقلهم إلى العاصمة العُمانية مسقط التي تقيم فيها عائلة الرئيس السابق.
من جهته أكد مصدر مطلع أن الصفقة تمت بدفع فدية مقدارها 2 مليار دولار للحوثيين من قبل السلطنة، بعد تخفيض الفدية التي كانت تطالب بها الجماعة الحوثية وقدرها أربعة مليار دولار.
وكانت وكالة الأنباء العمانية، أعلنت في 22 ديسمبر الماضي وصول 22 شخصاً من أفراد عائلة الرئيس اي السلطنة منذ بداية الأزمة اليمنية، وأن ذلك يأتي “استمراراً للمساعي الإنسانية العُمانية للتعامل مع مجريات الأحداث في الساحة اليمنية”

قد يعجبك ايضا