بدعم صندوق تنمية المهارات اختتام الدورات المهنية وافتتاح مختبر الحاسوب في المعهد التقني الصناعي

87

 

عدن الخبر/ خاص

عدن / خاص

 

 

اختتمت بالعاصمة عدن فعاليات الدورات التدريبة التي احتضنها المعهد التقني الصناعي بدعم وتمويل من صندوق تنمية المهارات بعدن
والتي تستهدف 960 شاب وشابة في مختلف المجالات الفنية والمهنية . ضمن البرنامج التنموي الذي يدعمه الصندوق.

وفي حفل الاختتام أكد نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني عبد ربه غانم المحولي , على اهمية تضافر الجميع لخدمة وتحسين العملية التعليمية في المعاهد والكليات الفنية والمهنية في عموم المحافظات اليمنية , والعمل على تعليم خالي من السياسة والحزبية .

واشاد المحولي , بدور مكتب التعليم الفني في عدن وكوادر المعهد التقني وقيادة الصندوق في تقديم الدعم اللازم لتنفيذ الانشطة التدريبية في مختلف المجالات المهنية واستهدافها للشباب الذين يعتبروا الركيزا الاساسية في دعم الاقتصاد الوطني وسوق العمل .

من جهته اشارا المدير العام التنفيذي لصندوق تنمية المهارات الدكتور عبدالله داغم الى انه و خلال فترة واجيزه تم اعادة فتح المعاهد والكليات امام الطلاب وتوفير الاحتياجات الضرورية للمعاهد رغم الامكانيات المتاحة , والعمل على تسير امور المعاهد الفنية والمهنية في مختلف مديريات المحافظة وتسهيل عمل الصندوق في تنفيذ انشطتها في عدن والمحافظات المحررة .. مؤكدا الى ان صندوق تنمية المهارات سيسخر كل الامكانيات المتاحة لدعم العملية التعليمية في المعاهد الحكومية .

كما اشادا , مدير عام مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بعدن الدكتور عبدالله منصور بن سفاع ” بكل الجهود المبذولة من قبل القائمين في وزارة التعليم الفني وصندوق تنمية المهارات في انجاح الدورات التنشيطية في مختلف المجالات المهنية .. متمنيين من الجميع التعاون والتوجيه لصالح البلاد وترك كل الخلافات السابقات .

من جانب اخر افتتح نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني عبدربه غانم المحولي , ومعه المدير العام التنفيذي لصندوق تنمية المهارات الدكتور عبدالله داغم مختبر حاسوب النشر المكتبي في المعهد التقني الصناعي من خلال توفير 10 اجهزة كمبيوتر بتمويل صندوق تنمية المهارات .

واشاد المحولي , بدعم الصندوق في اعادة فتح القسم بعدما كان مغلق لسنوات , واعادة نشاطة من جديد .. متمنيا من السلطة المحلية في المحافظة والمنظمات الدولية والمحلية تقديم الدعم اللازم لتحسين العملية التعليمية في المعاهد التقنية والمهنية لتوفير فرص عمل في الاسواق المحلية والعالمية .

واشار داغم ” ان الصندوق ساهم في اعادة نشاط الكثير من المعاهد الفنية والمهني بعدما كادت ان تغلق بسبب عدم توفر الامكانيات المتاحة لاعادة تشغيلها , وتجاوز كل المراحل السابقة من تردي للاوضاع في المعاهد , داعيا السلطة السياسية والمحلية في المحافظات المحررة الى الاهتمام الكبير في التعليم الفني باعتباره الرافد الرئيسي للبنية التحتية الاقتصادية.

1

قد يعجبك ايضا