ورشة عمل تستهدف طاقم مركز النور لذوي الإحتياجات الخاصة

63

عدن الخبر/متابعات 

أكد جمال سالم عبدون، وكيل وزارة التربية والتعليم، مدير مكتب تربية حضرموت، بان ما تحقق لمركز النور للمكفوفين وتدريب المعاقين بالمكلا من مكاسب وإنجازات إسوة بمدارس التعليم في المحافظة قد اوصله ان يكون مركزاً نوعيأ نموذجيأ تربويأ وتعليميأ على مستوى المراكز في الجمهورية .

واشار الوكيل عبدون خلال كلمته في أعمال الورشة النوعية لمعلم ومعلمات المركز والبالغ عددهم مائة وثلاثة وعشرين, وضمن خطة شعبة التأهيل والتدريب بمكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة التي عقدت صباح اليوم الاثنين الرابع والعشرين من سبتمبر الجاري 2018 بقاعة الاجتماعات الكبرى لديوان مكتب تربية الساحل.

وجاء ذلك بحضور قيادات العمل التربوي والتعليمي وقيادة وإدارة مركز النور، رغم الظروف التي تمر بها البلاد الا أننا في قيادة مكتب وزارة التربية والتعليم قد استطعنا وبدعم من قيادة السلطة المحلية بحضرموت ممثلة في اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ المحافظة_ قائد المنطقة العسكرية الثانية التدخل الجاد في الكثير الجوانب المختلفة المرتبطة بنجاح سير العملية التربوية والتعليمية المتخصصة من خلال تحسين البيئة المدرسية والتدريسية وتوفير الاحتياجات اللازمة الخاصة لهذه الشريحة وتغطية العجز في الكادر الاداري والتدريسي.

اضافة الى القيام بنزولات ميدانية من قبل مناطق التوجيه ودمج المركز في كافة الانشطة اللاصفية والفعاليات التحفيزية التكريمية التي يقيمها مكتب الوزارة في المحافظة.

واضاف الوكيل مدير مكتب الوزارة الى ان هذا يأتي تاكيد على حرص قيادته  في المحافظة على ادراج المركز في خطط شعبة التدريب والتأهيل الشاملة نظراً لما يلعبه من دوراً فاعلاً وكبيرا لشريحة ذوي الاعاقة ولهذا عملنا على تلمس الهموم وتذليل الصعاب وتوفير المتطلبات للمركز ووفقاً للمتاح .

مستعرضاً جملة من الاهداف لهذه الورشة ابرزها دعم مراكز الاعاقة ومنتسبيها معنوياً ودمجهم اجتماعياً وتعليمياً وتعزيز النجاحات لمراكز الاعاقة وتوفير الوسائل الممكنة لتطويرها , وتنمية مواهب وقدرات وابداعات ذوي الاعاقة الفعلية والبدنية ورفع كفاءة المعلمين وتعزيز مهاراتهم التدريسية وبمضامين التربية الشاملة والتقويم المدرسي في مراكز الاعاقة وتدريبهم على اساليب حل المشكلات والاستفادة من معلمي علم النفس التربوي .

واختتم كلمته في الورشة بالإشارة الى أهمية الاثر المتوقع من مخرجات هذه الورشة ابرزها تحسين وتنوع الاداء ومضامين الجودة ورفع الكفاءات تربوياً وتعليميا وتوفير بيئة صحية ونفسية ايجابية , والحصول على عناية نفسية تربوية واتباع اساليب جديدة في طرق التدريس النوعية لدى المعلمين والمعلمات باستخدام التقنية في تعميق التعليم للمعاقين , الاستفادة من الخبرات  بين مدارس التعليم العام والمركز في برامج التربية الشاملة والدمج الاجتماعي .

بعد ذلك تم استعراض اوراق الورشة من قبل المختصين في المركز كانت الاولى بعنوان (الاعاقة العقلية التخلف العقلي ) للأستاذة حنان محفوظ عميران والثانية (عمل صفوف الدمج) للمربية علا سعيد الحبشي والثالثة بعنوان (الكفيف) للاستاد الكفيف خالد عبدالله المعلم والورقة الاخيرة بعنوان (مشكلات الطفل الاصم) للمربية رافيا عبدالرب عائض .

واختتمت اعمال الورشة بتقديم المقترحات والملاحظات الفاعلة من قبل المشاركين فيها والهادفة الى تطوير وتحسين اداء المعلمين والمعلمات في المركز بالجوانب التربوية والتعليمة الفنية المتخصصة المختلفة لدوى الاعاقة.

قد يعجبك ايضا