ثلاث سنوات ومحكمة الضالع تواصل جلساتها وتبدء باول جلسات القضايا الجنائية الجسيمة

36

 

عدن الخبر/ خاص
الضالع / اكرم القداحي

 

دشنت محكمة الضالع الابتدائية صباح اليوم الثلاثاء اول جلساتها في القضايا الجنائية الجسيمة والتي كانت قد استانفت النضر فيها منذ اكثر من ثلاثة اعوام منذ اجتياح الضالع من قبل مليشيات الحوثي وفترة الحرب حتى اليوم نضرا لضروف الذي يمر بها الوطن ومثلها مثل بقية محاكم الجمهورية شمالها وجنوبها وكانت محكمة الضالع برئاسة فضيلة القاضي العلامة محمد قائد حنش المحرابي وبالتنسيق مع ادارة امن محافظة الضالع قد انفردت على بقية المحاكم وعاودة العمل عقب انتها حرب تحرير الضالع وبدأت النضر في القضايا المدنية وبعض القضايا الجنائية الغير جسيمة وضلت تعمل لتخفيف من الضغط على السجون التي تعاني من تخومة بازدحام النزلاء وقامت بالفصل بالالاف من القضايا …

محكمة الضالع عقدت صباح اليوم اول الجلسات بالقضايا الجنائية الجسيمة في قاعة مبنى المحكمة المؤقت الذي تم تجهيزه مؤخرا في احدى مباني ادارة امن محافظة الضالع بعد التنسيق بين السلطات المحلية والقضائية والامنية بالمحافظة وذلك نضرا للاوضاع الامنية التي تمر بها المحافظة واستمرار المعارك في جبهتي مريس والخشبه شمال وشمال غرب المحافظة .

ومن خلال اول الجلسات تحدث فضيلة القاضي العلامة محمد قائد حنش المحرابي رئيس محكمة الضالع ان محكمة الضالع تواصل جلساتها لنظر في قضايا المواطنين طوال الاسبوع وبشكل مكثف نظرا لازدحام القضايا وخاصة القضايا الجنائية الجسيمة واكد ان هناك قضايا عالقة منذ مايقارب ثلاثة اعوام تم استئناف النظر فيها نتيجة لضروف التي تمر بها البلاد كل والحالة الامنية التي تمر بها الضالع وخاصة عدم توفر الدعم الكافي للامن وبسبب عدم توفر الامكانيات اللازمة والضرورية ومتطلبات عمل المحكمة واكد فضيلته ان عمل محكمة الضالع لم يدشن اليوم بل ان محكمة الضالع قد تجاوز الثلاثة اعوام منذ انتها حرب تحرير الضالع حتى اليوم يبداء النظر والبدء بجلسات للبت في القضايا الجنائية الجسيمة واكد ان محكمة الضالع مرت بثلاث سنوات عجاف بدون اي امكانيات تذكر وبدون نفقات تشغيلية وكذلك غياب بعض الكادر القضائي ومكاتب واثاث ومواد قرطاسية ومكتبات واضاف ان اختيار عقد جلسات المحكمة في إدارة امن الضالع التي شكرها على سعيها المحمود والترتيبات الامنية وتنفيذ توجيهات المحكمة والنيابة وكل مايلزمها القيام به ماهو الا ناتج عن حرص المحكمة على تأمين القضاه والمتهمين واصحاب القضايا من الاقتتال وخوفا من ادخال الضالع في مستنقع فوضى لكون المجتمع كله مسلح حتى الاطفال وخاصة الان ونحن نعقد الجلسات في القضايا الجنائية الجسيمة ..

ولاقت الخطوة التي قامت بها محكمة الضالع برئاسة فضيلة القاضي محمد قايد حنش المحرابي صباح اليوم وهي عقد اول جلساتها في القضايا الجنائية الجسيمة ارتياح شعبي واسع بين كافة ابناء محافظة الضالع بما فيهم السلطات المحلية والامنية ومشائخ واعيان ووجاهات وقيادات مقاومة حيث انها تعالج مشاكل وقضايا كانت عالقه منذ تحرير الضالع وما قبل الحرب وتحافظ على امن واستقرار المحافظة …

حضر الجلسة كلا من القاضي بسام عبداللاه مثنى والقاضي عادل قاسم محمد قسوم والقاضي علي ناصر البدوي وكيل نيابة محافظة الضالع وعدد من القاة في محكمة الضالع والنيابة وعدد من قيادة امن محافظة الضالع وعقدت وسط اجراءات امنية مشددة …

قد يعجبك ايضا