قيادة الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية تهنئ فخامة رئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني ال56 لثورة 26 سبتمبر

41

 

عدن الخبر/ خاص

 

احتفاء بذكرى اعيادنا الوطنية المتتالية (سبتمبر، أكتوبر ونوفمبر)

رفعت قيادة الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية ممثلة بالاخ/ أحمد قاسم عبدالله النجدي ، تحيات وتهاني ، اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية في مختلف محافظات الوطن المحرره، لرمز الوطن وشرعيتة الدستورية / فخامة الاخ الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي القائد الاعلى للقوات المسلحة ، بمناسبة الذكرى السادسة والخمسون على قيام ثورة 26 سبتمبر عام 1962م، التي غيرت النظام الامامي الكهنوتي الاستبدادي بنظام جمهوري في شمال الوطن ، وبذكرى مرور خمسة وخمسون عاما على اطلاق شرارة الثورة 14أكتوبر 1963م من على قمم جبال ردفان ، التي اجبرت الاحتلال البريطاني على الرحيل من جنوب الوطن وبنيل استقلاله الوطني في 30نوفمبر عام 1967م…
مجددين العهد لفخامته على مواصلة السير خلف قيادتة الحكيمة ، لما يتمتع به من ثبات في قناعاته تجاة اهداف ثورتي 26سبتمبر و 14أكتوبر المجيدتين ، التي قادها الرعيل الاول من احرار الوطن ، سائلين الله بأن يمن على فخامته بدوام الصحة وبعونة تعالى لاستعادة ما تبقى من المحافظات التي لا زالت في قبضة المليشيات الانقلابية لتعود الى حضن الوطن…
وفي حديث له اوضح الاخ / أحمد قاسم عبدالله النجدي ، بأن الاحترام والتقدير الذي يحظى به الاخ الرئيس المناضل عبدربه منصور هادي من تلك الشريحة الاجتماعية ، ليس جديدا عليها تجاة فخامته، قبل وبعد نيله على ثقة شعبة كرئيسا شرعيا للجمهوية اليمنية…
مذكرا بأن (المقيدين) في سجلات الاقتراع من منتسبي شريحة ” اسر الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة اليمنية” على طول وعرض الوطن ، هم من اقبل وبشكل لافت على مراكز صناديق الانتخابات الرئاسية التي شهدتها بلادنا منذ الساعات الاولى من صبيحة يوم 21 فبراير 2012م ، قالوا (نعم للرئيس هادي)…
مضيفا , بان العدد الاكبر من الشهداء والجرحى الذين سقطوا في مختلف مواقع الشرف والبطولة منذ بداية حرب (2015م) الظالمة اثناء مواجهتم للمليشيات الانقلابية ، هم من احفاد وابناء واقارب اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية..
مختتما حديثة بأن اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية على وجها خاص وابناء الوطن بشكل عام ، يتذكرون وبأعتزاز كبير، تاريخ “مصر عبدالناصر” مع ثورتي سبتمبر واكتوبر

قد يعجبك ايضا