الفقيد العميد/ حسن قنان القميش،، وعلاقته بجيرانة

84

 

عدن الخبر/ كتابات حرة

بقلم/ سهيم الميني

 

 

برغم الالم والقهر على رحيل الفقيد/ ابو ريدان ،، ومن سبقوة وهم خيرة ابناء المحافظة الباسلة ابين الوفاء دعونا اليوم نتحدث عن هذا الجار الاب الاخ الحنين صاحب الواجب في كل مايشغل حياة الجار من فرح وحزن ،،وعمل ومتابعات ،كان الققيد صاحب المشورة مخلصا لجيرانة ،،

لقد كان لهذا الرجل ،، حقا على جيرانة ،، تبدا علاقته بجيرانه وهي مجموعة جيران بعدد بييط وهوا العميد الركن/حيدرة الاهطل قائد المحور ابين ابو الشهيد/محسن ، وعلي ناصر المارمي مدير عام المرور والتربوي/عوض عبادي وعدنان العودي ،عامل مكتب ،وسالم القري وهم عمال مكتب الانشأءات ابين ،،

وعن شمالةمنازل كلا من ،،

منزل جلعوم /منزل المرحولي/ ومنزل الفقيد/هادي علي ناصر اارهوي ومنزل / العقيد كبتن بحري المرحوم صالح الجابري ومنزل الوالد/ محمد امدلقي ومنزل الاستاذ/ محمد الحداد وباعباد ومنزل /علي سعيد ومنزل /حمود صالح ناجي اليافعي عبدالله ومنزل/ عبدالله عباد الكادر ومنزل/ عبدالوالي ومنزل المهندس/ عوض محمد عوض المطري ،،

وله جار اصبح لايفارقة ولا ينقطع عنه وهوا المسجد التي اصبح مقايل منزلة حيث كان الفقيد/من الذين يتقدمون الصف الاول للصلاة وكان يؤذن فيه وكان لايبرحه ونعم المجورة ونعم العمل الصالح ،،

لقد عرفة الفقيد قبل خمسة عشر عام وكان رجل على خلق رجل يستشعر المسؤولية الوطنية رجل نبيل بمعى الكلمة رجلا يعجز العقل واللسان عن وصفه لقد كان جارا بكل ماتحملة الكلمة من معنى،

يقوم على قضاء حوائج المجورة ،، تجده في مقدمة العمل الخير هوا واولاده مبتسم دائما تجده في العزاء هوا واولاده واسرته يجعل بيته و اسرته ،،مقرا لاستقبال ماهوا للجيران ويساهمون بكل ماهو بين يديه ،

ان الموت حق اللهم لا اعترض ،،

لكن هذا حق الفقيد حسن قنان القميشي ،، في الدنياء وتاريخة المشرف ومجورته تعطينا الحق في ان نذكر الاخرين بان يحدو حدو هولاء الرجال الاوفياءالذين سبقوهم الى جوار ربهم ،
باذن الله في الجنة ،

الهم اكرم نزله واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذوية الصبر والسلوان

انا لله وانا اليه راجعون


اخوكم :

سهيم الميني
مستشار،الشؤون السياسية لديوان العاصمة / عدن

قد يعجبك ايضا