عبدالقوي باعش: تحالفات بنكهة الانتقام ..

85

 

 

عدن الخبر/ مقالات

بقلم/ عبدالقوي باعش

28 سبتمبر 2014

 

اختلاط الموقف واختلاف التوقعات والتحليلات كلا حسب فهمه ومهمته ومصلحته وهذا الاختلاط يندفع في اطار الاجتهادات. ؟؟
والبعض عمل هذه التحالفات للخلاص من هيمنة البعض فوجد نفسه في كماشة الطرف الآخر ، وأيا كانت فاتورة تلك التحالفات فان نشوة ونكهة الانتقام مسلية على الأقل.

وبالتالي ما حصل مؤخرا في العاصمة اليمنية صنعاء رسالة واضحة مفادها لا يوجد شي مستحيل ان يعيد التاريخ نفسه في ظل وجود الادارة التي صنعتها رجال وعقول أوجدت الفكرة وأوجدت الشروط الموضوعية والاساسية الانضباطية الملتزمة التي تحولت في مابعد الى أمر واقع.

والأجمل في ذلك التحرك وجود الاتفاق الموقع كشرعية وغطاء سياسي لهذا التحرك، ومن وجهة نظري لن يدوم طويلا لمحدودية مهمته.

وبالتالي اتضحت الصورة وبات المشهد واضحا وانتهت مبادرة الخليج وانتهت مسرحية المخرجات وضاع البند السابع على أسوار فرقة الجنرال وملامح الخارطة الجديدة وجدناهما في تفاصيل خطاب السيد.

دعونا نعود الى الجنوب الحبيب، للأسف ان متاعبنا ومشاكلنا تكمن في قياداتنا يتسابقون على تفتيت قوى الحراك، ويعملون على احباط معنوياته وتخدير حماسه، تجدهم فلاسفة في التخوين وفاشلون في قبول بعضهم البعض، لذلك أدعو قبائل الجنوب عامة وثوار الجنوب والقوى الحية والشريفة حماية الثورة من عبث قيادات الجنوب أولا وإعطاء نظام صنعاء فترة زمنية قصيرة للرحيل وبعدها لكل حدث حديث.. ؟..

كما أحب ان اذكر الأشقاء في الخليج بالأمس تركتم الجنوب فماذا كانت النتيجة واليوم الجنوب رايح وأنتم تتفرجون بس اليوم غير الأمس، فإذا أنتم تعاقبوننا بسبب من ضيعونا وضيعوا وطنا نقول لكم شكرا لعروبتكم ومجورتكم نحن لن نعاقب أحد وأيدينا مفتوحة للجميع والله معنا والحق معنا وتحرير الأرض وتطهيرها لابد منه.

قد يعجبك ايضا