طفلة في السابعة تتبرع بنخاعها العظمي لإنقاذ أمها

72

عدن الخبر/وكالات 

تبرعت طفلة صينية تبلغ من العمر 7 سنوات تدعى لين لين بنخاعها العظمي لإنقاذ حياة والدتها المصابة بفقر الدم اللاتنسجي الحاد (متلازمة فشل نخاع العظام)، وهي حالة توصف بعدم قدرة نخاع العظم على إنتاج عدد كاف من الخلايا لتجديد خلايا الدم.

وحسب ما ذكرته صحيفة تشاينا ديلي الصينية تم تشخيص لي يويه، والدة لين لين، بفقر الدم اللاتنسجي الحاد قبل 4 أشهر في مستشفى إقليمي بمقاطعة تشجيانغ بشرق الصين، حيث أخبر الأطباء لي إن حالتها يمكن أن تزداد سوءا في أي وقت، وأنها في حاجة إلى الخضوع لعملية زرع الخلايا الجذعية في أسرع وقت ممكن من أجل البقاء على قيد الحياة.

وأصبحت لين لين أمل والدتها الأخير بعد فشل الأطباء في العثور على متبرع بنخاع عظمي متطابق بين أقاربها، ومع ذلك، كان من الصعب على الأم أن تعرض طفلتها الوحيدة لمثل هذا النوع من التضحية، إلا أن الطفلة الشجاعة رغم أعوامها الـ7، لم تتردد ثانية في إنقاذ حياة ولادتها.

وقال والد الين لين للصحيفة إن طفلته ظلت صامتة أثناء الإجراء الطبي، حيث كان الأطباء يضعون الإبر في ظهرها، كل ما قالته كان مؤلما قليلاً .

ووصف الأب شعوره في هذه اللحظة المؤلمة وكأن روحه تحترق على طفلته، التي أبدت شجاعة وثباتا أصابته بالذهول، وعلى زوجته الحبيبة وهي بين الحياة والموت.

وبعد إجراء العملية الجراحية بنجاح، قال الدكتور يي من مستشفى مقاطعة تشجيانغ إن معدل الشفاء لي ارتفع إلى 80% وإنها ستظل تحت الملاحظة في المستشفى لمدة شهرين على الأقل، قبل أن تتمكن من العودة إلى المنزل، مؤكداً أن حالة الطفلة الشجاعة بعد العملية الجراحية كان جيداً تماماً ولا يوجد أي خطورة عليها.

قد يعجبك ايضا