5:26 صباحًا الأحد ,21 أكتوبر 2018

عبدالقوي باعش : الحالة الجنوبية .. من ارشيف الكاتب 14 أغسطس 2014

 

عدن الخبر/ مقالات

 

الحالة الجنوبية ..
بقلم/ عبدالقوي باعش
14 أغسطس 2014

 

 

كل شعوب العالم مرت بمحطات وحقبات من الصراعات بعضها تفرضها المتغيرات من حولنا والبعض الاخر نصنعها بأيدينا وفي الأخير من الطبيعي ان لا تتطابق الاراء، وشعبنا الجنوبي جزء من هذه المحطات.

عموما لا أريد ان اخوض طويلا في تلك المحطات والحقبات المليئة بالسلبيات المحزنة والمخزية معا وسأحاول ان أقتبس بعض المحطات المهمة التي مازلنا نعاني من أثرها حتى الان.

بعد الاستقلال حكمنا الدولة بعقلية الثورة وحب الذات الذي ادى الى فكر طارد تحول الى الانانية المطلقة لا ترى الا عيوب الاخرين ولا تقبل الا المطبلين، نرفض لغة الحوار ، ونعتمد على ترحيل العقول ولا نحب تأهيل البديل، وبالتالي افرزت تلك التراكمات والملفات بيئة طاردة للثقة اوصلت الوطن في الماضي الى حقل تجارب النظريات والحاضر ضحايا الأقنعة وأوجدت طرفين.

الطرف الأول: فقد الثقة والأمل وهوية الاستمرار مع الشمال بأي شكل من الاشكال.

الطرف الثاني: لديه بصيص من الثقة والأمل وخصوصا بعد ان تغيرت المعادلات الميدانية والسياسية في الشمال، بالاضافة الى وجود المجتمع الدولي والاقليمي كراع لهذه المتغيرات، اصبح هذا الطرف يمني الناس بالوعود والاحلام في ايجاد صيغة جديدة لحل قضية الجنوب.

وبالتالي لا داعي لتخوين وممارسة الأخطاء القديمة وحتى تحقق اهداف شعبنا في الحرية والكرامة والسيادة، فأنت لديك بصيص من الثقة والأمل والوعود والأحلام التي لم يستفد منها الأشقاء في الشمال، وأنا فقدت الثقة والامل وهوية الاستمرار على هذا الحال ، وبالتالي علينا جميعا الجلوس والتفاهم على القواسم المشتركة والادراك والقناعة بصعوبة تطبيق الاراء ، وهذا طبيعي في أي مجتمع، وأجزم ان لدينا شخصيات في الطرفين مدركة وفاهمة، لكنها غير مخلصة.

في الاخير أتمنى من الجميع ان يكونوا عند مستوى المسؤولية الأخلاقية تجاه شعب اعطاكم الولاء وأغلق ملفاتكم ورفع صوركم وحتى الان لم تقدموا له شيئا.

شاهد أيضاً

الطفي يكتب; ناموا ولا تستيقظـوا !!!

Share this on WhatsApp  عدن الخبر – كتابات حرة   ناموا ولا تستيقظـوا !!! يا …