مع انهيار العملة والأقتصاد اليمني،، وبعد منحة الملك سلمان !!! سخط شعبي واسع (تقرير)

54

 

 

عدن الخبر / خاص

 

مع انهيار العملة وانهيار الاقتصاد اليمني اثار سخط الكثيرين وقد عبر الكثير من السياسين والنشطاء والاكادميين غضبهم وسخطهم من تعامل دول تحالف الشرعية مع الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في اليمن ..

واليكم مختصر من بعض مقالات لإعلاميين ،نشطاء وسياسين ..

حيث اتهم السياسي الجنوبي عبدالكريم السعدي الإمارات  بسحب العملة الصعبة وخلق الأزمة في الجنوب خدمة لمشروع إعادة اتباع عفاش إلى الواجهة.

واضاف السعدي: ولكنها لن تنجح في اقناعنا بأنها مازالت تقوم بدور المنقذ لنا مما نحن فيه ..

و قال الناشط عبدالله العود في مقال طويل ابتداه :

من يساعد على انهيار الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية انه يقوم بذلك لأجل انقاذ الحـوثي من الانهيار العسكري في جميع الجبهات !! بمعنى اخر اطالة امد الحرب حتى يتم لهم تحقيق مكاسبهم السياسية في السيطرة على مقومات البلد ..

في حين قال معين الخيراني :

لم يعد همنا عودة الوطن إلى حضن الشرعية، بقدر همنا عودة الريال إلى مكانته القديمة، ولم يعد همنا القضاء على الحوثي، بقدر همنا أحياء الشعب اليمني، ما فائدة موت عدوك وأنت تموت قبل موته، إذا شعرت بالشبع تستطيع أن تناضل، وتقاتل عدوك.

و قال سالم الحسني موجها كلامه للتحالف :

اذا كان ال 2 مليار ( الي طلعت كذبه ) ستحل مشكلة العمله لمدة شهرين فقط ، طيب ال 200 مليون با تحل المشكلة لمدة كم ؟ لمدة أسبوع فقط ..
اتركوا الدولة تصدر الغاز والنفط واتركوا لنا مؤانئنا واتركوا مطاراتنا واتركوا الدولة تعمل من الاراضي المحررة والاهم ارفعوا ايديكم العابثه ولَن نحتاج الى دولار من اموالكم …

وقال مستشار سهيم الميني موجها خطابه للوسائل الاعلام بعد الاعلان عن مساعدة الملك سلمان :
ارجو من الاعلام ان لا ينشر لاي ارقام لا تستحق النشر تستخف فيها الماره من ابناءالشعب ،،اذا لم تكن هذه الارقام تزيح الهم والغمه والنكد من على ظهر هذا المواطن ،،

فيما وجهة الاعلامي سامح جواس قبل يومين رسالة الى تحالف دعم الشرعية حيث من اجل انقاذ الاقتصاد اليمني قال:

فالاقتداء بأمير قطر ليس عيبا أو حراما فهو بموقفه مع تركيا كان أرجل وأشجع منهم في موقفهم معنا… فشتان مابين #فزعة _تميم_لتركيا ب18 مليار دولار حين اهتزت الليرة التركية ” شوية ” ،  وما بين فزعة الأشقاء بالقطم والرنج والتمر

سخر الصحفي مأرب الورد من المنحة السعودية للبنك المركزي اليمني حيث قال
٢٠٠ مليون دولار ما تكفي تاجر يمني يستورد حليب أطفال ولا تخجلون على أنفسكم!!

هذا وقد انطلقت حملة الكترونية واسعة
عبر تويتر وفيسبوك ، الرجاء المشاركة على نطاق واسع

#تحالف_سعودي_إماراتي_حوثي_لقتلنا_وتجويعنا
#انا_نازل_انا_جائع
#ثورة_الجياع

#شباب_فوق_السلطة

فهل سيسعى التحالف العربي ل انقاذ الوضع الاقتصادي الصعب وانهيار العملة بشكل عاجل وملموس في القريب العاجل..!!

 

قد يعجبك ايضا