بيان هام للملجس الانتقالي خلال الساعات القادمة

67

عدن الخبر/متابعات 

قال الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي، أحمد حامد لملس، أنه وانطلاقاً من المسؤولية الملقاة على عاتقه، ووفقا للتفويض الشعبي الواسع الممنوح له، فإن المجلس الانتقالي الجنوبي، يتابع باهتمام، وقلق بالغين، تطورات الأوضاع على الساحة على مستوى الجنوب بشكل خاص، وعلى مستوى الجنوب والشمال بشكل عام، وسيتخذ بشأنها الإجراءات اللازمة والمناسبة لحماية لشعبنا وحقه في الحياة الكريمة على أرضه.

وأضاف الأمين العام أن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، وبناءاً على دعوة الرئيس القائد عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي رئيس المجلس، ستكون وإعتباراً من اليوم الثلاثاء 2 اكتوبر 2018م، في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات على الأرض، وللوقوف على حالة التردي الشامل في الخدمات، وفي الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي أوصلت مناطق عدة من جنوبنا الحبيب، ولأول مرة في تاريخها إلى حالة المجاعة.

ونوه الأستاذ أحمد لملس إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي، سيحدد موقفه من التطورات الحالية، في بيان سياسي هام سيصدر خلال الساعات القادمة ،سيضع من خلاله النقاط على الحروف، وسيحدد فيه ملامح الاجراءات التي سيتخذها لمواجهة التحديات الراهنة، وحماية شعبنا من سياسات الإذلال و التركيع والتجويع التي تمارسها حكومة الفساد.

ونوه الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى أن شعبنا ووطننا يمران بمرحلة استثنائية بالغة التعقيد، مايتطلب تضافر جهود الجميع وتلاحمهم وتآزرهم، داعياً في هذا السياق جماهير شعبنا الباسلة إلى التأهب واليقظة لمواجهة استحقاقات المرحلة القادمة، والدفاع عن انتصاراتها ومكاسبها التي تحققت بثمنٍ غالٍ من الدماء الطاهرة والأرواح الزكية على طريق استعادة دولته كاملة السيادة بحدود ماقبل 22 مايو 1990م.

وجدد الأستاذ لملس، تأكيد موقف المجلس الانتقالي، وكما عهده شعبنا في الدفاع عن أمتنا ومكاسبها والانتصار لقضيتها العادلة.

قد يعجبك ايضا