لمصلحة من تدق طبول الحرب،، بقلم/ العميد ركن فضل طهشة قائد اللواء 201 ميكا،، عضو القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية ( لإئتلاف الوطني الجنوبي )

91

 

عدن الخبر – خاص

المرصدالإعلامي_للهيئة_خاص

 

 

لمصلحة من ندق طبول الحرب ونطبل للفتنة ، إن أي اقتتال داخلي لايخدم القضية مهما كانت الذرائع وأنا شخصياً ومعي الكثيرين من الشرفاء لايشرفني أن اشترك في أي اقتتال داخلي سموني ما شئتم جبان ،عميل ،خائن ….الخ لايهمني لأنني صاحب تجربه بأن الصراعات والإقتتال ليس من أجل الشعب ولكن صراع على المال والسلطة وأنا مقتنع قناعة تامة بأن أي اقتتال داخلي جنوبي سيفتت ما تبقى من النسيج الإجتماعي وينكئ جراح الماضي ومهما كانت التسميات أو المبررات فأن الإقتتال ليس لمصلحة القضيه الجنوبيه وشعب الجنوب .وأن التراشقات الإعلاميه .ماهي إلا مزايدات نزايد على بعضنا بها بإسم الجنوب والنضال …..الخ

أعتقد أن إنزلاق الوضع نحو المواجهة المسلحة وشحن الناس بهذه الطريقة ليس لمصحة كل من لديه ذرة عقل ويفكر بمستقبل أفضل .

أقولها وبكل وضوح لا قدر الله وحصل ما يطبل له تجار الحروب والأغبياء فلن تقوم لنا قائمه بعدها وأن المنتصر مهزوم مهما زينوا الإنتصارات بالشعارات والإعلام .

نقطة ضعفنا هي الصراع المناطقي ومهما غالطنا أنفسنا وغالطنا شعبنا بأن عقلية اليوم تنبذ الصراع المناطقي فأن الصراع سينحدر ليأخذ طابع مناطقي قبلي بل قروي وأن قناعة الكثيرين هي عدم الإشتراك في أي صراع وهؤلاء هم أصحاب التفكير السليم أما من يرون في أن الأمور تحسم بالإقتتال سيكتشفون أنهم كانوا مخدوعين بالشعارات وبالعواطف وسيندمون بعد فوات الأوان .

والمعذرة اذا كان الكلام غير مرتب أو فيه أخطاء إملائيه لأن أفكاري مشتتة من سوء الوضع ومن خوفي وغيرتي على بلدي من الإنزلاق نحو المجهول الذي لايعلمه إلا الله .

مع احترامي وتقديري لكل الشرفاء المخلصين.

بقلم/
العميد ركن فضل طهشة قائد اللواء 201 ميكا عضو القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية ( لإئتلاف الوطني الجنوبي ) عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات وإعادة الوفاق ووحدة الصف الجنوبي

قد يعجبك ايضا