الهلال” يواصل حملة “الأزارق في أعيننا” .. ويسير قافلة مساعدات لإغاثة ألف أسرة من سكانها

65

عدن الخبر/متابعات 

واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فعاليات حملة الأزارق في أعيننا وذلك ضمن سلسلة الأعمال الإنسانية والخيرية والخدمية والتنموية التي تنفذها بالمحافظات اليمنية المحررة ومنها عدن وأبين ولحج وتعز والضالع.فقد سيرت الهيئة ضمن الحملة قافلة مساعدات غذائية لإغاثة ألف أسرة متعففة من سكان قرى ومناطق مديرية الأزارق بمحافظة الضالع بعد أن قطعت فرقها التطوعية الطرق الجبلية الوعرة لتقديم المساعدة للأسر المحتاجة.وتعد هذه القافلة الثانية في أقل من اسبوع والتي تسيرها الهيئة لمحافظة الضالع ضمن عملية الاستجابة العاجلة لإغاثة المحافظات المحررة.وأشاد المواطنون المستفيدون من قافلة المساعدات خلال تسلمهم السلال الغذائية بما تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة من مساعدات في مختلف المجالات خاصة ما يمس منها حياة الناس المعيشية بشكل مباشر مثل المياه و التعليم و الإيواء وذلك عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي .كانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد أطلقت حملة الأزارق في أعيننا وبدأتها بافتتاح مدرسة النهضة للتعليم الأساسي والثانوي للبنين والبنات وتوزيع المستلزمات المدرسية على طلبتها بالتزامن مع بداية العام الدراسي في منطقة الأزارق بمحافظة الضالع فضلا عن بناء 3 مدارس وصيانة 17 مدرسة أخرى فيما لاتزال 7 مدارس تخضع لإعادة الترميم والتأهيل على أن يتم الإنتهاء منها قبل نهاية العام الجاري.

وقال المهندس سعيد آل علي ممثل الهيئة في عدن إن الحملة تشمل مختلف الجوانب والمجالات الحياتية والخدماتية وتتضمن عددا من المراحل بهدف احداث نقلة نوعية في واقع أبناء المحافظة .

من ناحيته قال نبيل العفيف مدير التخطيط والتعاون منسق أعمال الهلال الأحمر الإماراتي في الضالع إن أولوية الهلال في المحافظات المحررة تتمثل في دعم العملية التعليمية التي توقفت بالكامل أثناء اجتياح الميليشيات الانقلابية ..مشيرا إلى أن الهيئة ساهمت خلال عام الخير وفي إطار عام زايد في دعم وترميم وتأهيل عشرات المدارس في عدد من مديريات الضالع ما كان له أثره الملموس في إنجاح سير العملية التعليمية.بدوره أعرب محمد عساج مدير مكتب التربية والتعليم في مديرية الأزارق عن إمتنانه للهلال الأحمر الإماراتي صاحب الدور الأبرز في دعم العملية التعليمية في مختلف المحافظات مشيدا بجهود دولة الإمارات في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني.

جدير بالذكر أن الهلال الأحمر الإماراتي كان الأسرع استجابة و وصولا إلى مديرية الأزارق عقب المناشدات المتتالية التي طالبت بإنقاذ الآلاف من أهلها الذين يعانون نقصا شديدا في الاحتياجات الأساسية.

قد يعجبك ايضا