القائد “البحسني” يترأس اجتماعاً استثنائياً بقادات ألوية ووحدات المنطقة العسكرية الثانية والأجهزة الأمنية

47

عدن الخبر/خاص

خاص/إعلام قيادة المنطقة العسكرية الثانية 

ترأس محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني, اجتماعاً استثنائياً ,صباح اليوم, التقى من خلاله بقادات الألوية و الوحدات العسكرية بالمنطقة والأجهزة الأمنية بالمحافظة.

وكُرِس اللقاء في مناقشة الأوضاع الأمنية التي تعيشها مُدن ساحل حضرموت, لرفع يقظة الأجهزة الأمنية واستعدادها في مواجهة العمليات الإرهابية في ظل الظروف الراهنة.

وأكد القائد البحسني أن المؤسسات العسكرية والأمنية هي مؤسسات دستورية وطنية تعرف مهامها الدستورية جيداً, وعليها الحفاظ على روحها المعنوية العالية, والحفاظ على المنجزات الأمنية والأخرى, وهي قوات متماسكة تحت قيادة المنطقة الثانية.

مضيفاً بأن محافظة حضرموت هي محافظة استثنائية بإشادات دولية ومحلية, نتيجةً الانجازات الأمنية المتواصلة التي حققتها المنطقة العسكرية الثانية من لحظة تحرير ساحل حضرموت حتى مراحل التطوير والبناء والانتشار.

وشدد المحافظ البحسني على ضرورة الانضباط والحفاظ على الشكل الهرمي العسكري, كون عملها عمل عظيم ويعتبر شرف مُشرف لحضرموت.

من جانبهم أبدوا قادات الألوية والوحدات العسكرية عدم مسؤوليتهم عن بعض البيانات التي صُدرت من قبل جهات مجهولة, مؤكدين أن ما ينظم عمل القادة والوحدات هو النظام العسكري المتبع والذي تجسد في الانجازات التي حُققت خلال السنوات الماضية , مؤكدين أن مرحلة البناء العسكري والأمني بنيت على أسس وطنية و أخلاق تجسدت في المؤسسات العسكرية والأمنية.

وابدوا القادات استعدادهم لتحقيق النجاحات بمجال التدريب و إعداد القوات لضمان جاهزيتها, ورفع مستوى معنوياتها بشكلٍ تام.

الجدير ذكره أن المحافظ اثنى نهاية اللقاء على الروح الوطنية والمسؤولة التي اظهرها قادات الالوية والوحدات أثناء حديثهم في هذا الاجتماع.

قد يعجبك ايضا