الأمم المتحدة تناقش قانون حظر النقاب في فرنسا

82

 

عدن الخبر – وكالات

 

من المتوقع أن تناقش اللجنة المعنية بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، القانون الفرنسي لعام 2010 الذي تم بموجبه فرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة، معتبرةً أنه تمييزي وينتهك الحرية الدينية.

وقالت صحيفة لوفيجارو الفرنسية:  تستعد لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، التشكيك في القانون الفرنسي الصادر في 11 أكتوبر 2010 بشأن إخفاء الوجه في الأماكن العامة .

وأوضحت أن الهيئة المكونة من 18 محاميًا دوليًّا، ستعلن عن النتائج التي توصلت إليها بشأن طلبين قدمتهما امرأتان عقب الاعتداء عليهما لفظيًّا بسبب انتهاك هذا القانون.

وبحسب الصحيفة، فإن من المتوقع أن تصدر الهيئة حكمًا بأن التشريع الفرنسي بشأن حظر الحجاب الكامل ينتهك الحرية الدينية وتسبب في تمييز ضد هؤلاء النساء.

وأشارت إلى أن هذا الاستنتاج يتماشى مع المواقف الأخيرة للجنة؛ ففي الصيف الماضي، قدم الخبراء استنتاجاتهم حول قضية فاطمة عاطف (مغربية طردت من الحضانة في عام 2008 بعد رفضها خلع حجابها في العمل)؛ حيث فُرضَ عليها حظر ارتداء الرموز الدينية بدعوى الحياد .

وبعد أن تمت المصادقة على فصلها في 2014 من قبل محكمة النقض، أكدت اللجنة الحقوقية في أغسطس أن الحظر الذي صدر ضدها لارتداء الحجاب في أماكن العمل يشكل تدخلًا مع حقها في حرية إظهار دينها .

كما اعتبرت أن السلطات لم تقدم مبررًا كافيًا يشير إلى أن ارتداء المعلمة الحجاب ينتهك الحقوق والحريات الأساسية للأطفال وأولياء الأمور في هذه الحضانة.

قد يعجبك ايضا