قائد المحور الغربي يبعث برقيه ته‍نئه لرئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى ال55لثورة اكثوبر.

89

 

عدن الخبر – خاص

 

 

بعث العميد الركن عبدالغني محي الدين السروري الصبيحي قائد المحور الغربي وقائد اللواء الاول حزم (زايد) برقيه تهنئه للمشير فخامة الأخ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الاعلى للقوات المسلحة والأمن ، بمناسبة العيد الوطني الـ 55 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة.

وأكد أن الكلمة التاريخية التي ألقاها الرئيس هادي، مساء اليوم، بهذه المناسبة العظيمة، تعد بمثابة خارطة الطريق وطوق النجاة التي يجب الالتزام والتقيد بتنفيذها بحذافيرها باعتبارها مشروع متكامل الأركان لإنقاذ وبناء الوطن.

وقال ألعميد الركن عبدالغني السروري الصبيحي في برقيته لفخامة الرئيس هادي، يسرني ويطيب لي بالأصالة عن نفسي ونيابة عن ضباط وأفراد اللواء الاول حزم(زايد) أن نرفع إلى فخامتكم وإلى كافة أبناء شعبنا العظيم في الداخل والخارج، أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية العظيمة على قلوبنا جميعاً ذكرى ثورة أكتوبر التي انطلقت عام 1963م بعنفوان ثوري تواق للحرية والاستقلال من الاستعمار البريطاني، وجسد ثوارها آنذاك أروع الملاحم البطولية.

وأضاف أن بطولات وتضحيات ثوار الـ 14 من أكتوبر رسمت في مجملها لوحة ذهبية مرصعة بسجل حافل من المآثر والمواقف البطولية وتقديم أرواحهم الغالية ودمائهم الزكية والطاهرة رخيصة في سبيل الحرية والعزة والكرامة، وترحّم على شهدائها الأبرار، سائلاً الخالق عز وجل أن يتغمدهم برحمته ويسكنهم فسيح جناته، كما أكد أن ثورة أكتوبر ستظل على الدوام منهل ومدرسة للحرية والنضال والفداء والتضحية في سبيل الوطن، يستمد منها الجميع أسمى معاني ومبادئ الروح الثورية والعزيمة والإصرار في سبيل تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة وبلوغ غد أفضل ومشرق، ولذا يجب على الجميع الافتخار بها والاقتداء بأبطالها، والاستفادة من دروسها الوطنية وتجسيد أهدافها على أرض الواقع للنهوض بالحاضر والمستقبل.

وأكد أن ثورة أكتوبر ومعها ثورة سبتمبر المجيدتين ستظلان خالدتين في أفئدة ووجدان الشعب اليمني الذي قدم التضحيات طوال مسيرة نضاله الوطني من أجل التخلص من الاستعمار البغيض والحكم الكهنوتي، كما ستظلان نبراساً يهتدي به الجميع بدون استثناء للسير نحو الحرية والعزة والكرامة، والوقوف بوجه كل من تسول له نفسه المساس بالمصلحة الوطنية العليا واستهداف الأمن والأمان والاستقرار ومشروع بناء الدولة المدنية الاتحادية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ربان المرحلة المفصلية الراهنة الذي يعول عليه في مواصلة المهام الوطنية الجسيمة وقيادة سفينة الوطن بكل حكمة واقتدار إلى بر الأمان.

وابتهل إلى الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الوطنية العظيمة على البلاد والشعب العظيم بالأمن والاستقرار والسلام، وقد تحقق الهدف العظيم المتمثل بإنهاء انقلاب ميليشيا جماعة الحوثي الإيرانية، وعودة كافة مؤسسات الدولة ومحافظات الجمهورية إلى حضن الشرعية ورفع راية الجمهورية اليمنية خفاقة عالية وشامخة فوق أعلى قمم جبال مران بمحافظة صعدة معقل الحوثيين، وبناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على العدالة والمساواة والنظام والقانون بين جميع أبنائها بدون استثناء.

*-من انعم الزغير البوكري.

قد يعجبك ايضا