تحتظِرُ الأحلام ؛ وتتسعُ رقعة الآلام في وطني..

40

 

عدن الخبر – كتابات حرة

 

تحتظِرُ الأحلام ؛ وتتسعُ رقعة الآلام في وطني..
تشيخَ آمالاً بِعُمر الطُفُولة..
تذبل الورود ومازالت على الأكتاف تنموا ؛ وتغرب الشمس ومازال الفجر لم يطلع بعد؛..
تختصمُ الأنامل؛ حتّى..!
وتُقعد لغة الكلام على الألسن ؛ فيصبح التعبير في حق الوطن عمالة ؛ ويصبح البوح في جُرم العالم خيانة ؛ ويصبح الوقوف في صالح الحقّ العام شماتةً ؛ ولربّما دناءة…
_ #برأيهم…!! _

ليس جاهلاً وطني..!!
فهو يعلمَ أنّ الأفاعي ترعرعت في حشاه؛ وأن البشر ٱستوحشت دون خجل ؛ يعلمَ أيضًا أننا بريئون لكنّنا خانعون…
يعلم وطني أننا صادقون لكننا صامتون…
يعلم وطني كل شيء؛ لكننا دثّرنا كل شيء…

#مابرح_وطني_يستقوي..

#خليل الجليدي

قد يعجبك ايضا