مليشيا الحوثي تشدد الرقابة على عدد من الوزراء والمسؤولين خوفاً من انشقاقهم

56

 

عدن الخبر – وكالات

 

 

شددت ميليشيا الحوثي الانقلابية إجراءاتها الأمنية والرقابية على الوزراء والمسؤولين في “حكومتها” الانقلابية من غير المنتمين إليها في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لها.

 

وقالت مصادر أمنية  ان هذه الإجراءات تأتي خشيتهم من فرار الوزراء إلى مناطق الشرعية بعد تمكن نائب وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب عبدالله الحامدي من مغادرة مناطق سيطرة الحوثيين، وإعلان انضمامه للشرعية.

 

وأضافت المصادر ان الإجراءات شملت فرض الحراس والسائقين من عناصرها على كبار المسؤولين وتحديداً المنتمين إلى حزب المؤتمر الشعبي العام والمسؤولين من المحافظات الجنوبية بينهم رئيس مجلس النواب يحيى الراعي الذي عينت له فريق حراسة وسائقاً من مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

قد يعجبك ايضا