وكيل وادي حضرموت عصام الكثيري يفتتح الندوة العلمية المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت المنظمة من مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر

87

عدن الخبر/متابعات

افتتح وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء عصام حبريش الكثيري الندوة العلمية [ المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت ] التي ينظمها مركز حضرموت للدراسات التاريخية و التوثيق والنشر في الفترة ٢٧ – ٢٨ من شهر أكتوبر الحالي في مدينة شبام التاريخية

و ستقدم في الندوة ١٧ ورقة بحثية تتحدث عن المظاهر و الملامح العسكرية و صور الأسلحة و الألفاظ الخاصة بالجنبية الحضرمية والاستحكامات والعمارة و التحصينات العسكرية و الشعر الشعبي و التاريخ العسكري يقدمها نخبة من المثثفين و الأكاديميين و الدكاتره و الباحثين المتخصصين من جامعات سيئون و حضرموت وعدن و الأندلس و الهيئة العامة للآثار والمتاحف و الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية و مركز وادي حضرموت للدراسات و النشر و مركز الرناد للتراث و الآثار والعمارة بتريم

و رحب وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء عصام حبريش الكثيري بكل الباحثين المشاركين في الندوة مشيدا بالدور الذي لعبه مركز حضرموت للدراسات التاريخية و التوثيق والنشر في إقامة هذه الندوة العلمية التاريخية موكدا دعم السلطة المحلية بوادي حضرموت لكل المناشط الثقافية في وادي حضرموت مضيفا إلى مدينة شبام تستحق مثل هذه الفعاليات و اكثر في الفترة القادمة لمكانتها التاريخية العريقة ولأجل ان تظل شبام على الدوام موسومه بالعلم والثقافية و التاريخ

و قال الكثيري الى ان التاريخ العسكري لحضرموت كان زاخرا بالعديد من المحطات المشرقة كما أن الواقع الحضرمي الحالي يشهد لحظات تاريخية تستحق الأهتمام و التوثيق وهي تجربة النخبة الحضرمية التي حررت ساحل حضرموت من الجماعات الإرهابية مشيرا إلى حضرموت بحاجه ماسة لآيادي تحمي و أيدي تبني من أجل المستقبل

و قال أ . د عبدالله سعيد الجعيدي المدير العام لمركز حضرموت للدراسات التاريخية و التوثيق والنشر ان الندوة جاءت تصديقا لتوصيات الموتمر العلمي الثاني الذي عقد في المكلا في العام الماضي بأن تكون شبام مقرا لعقد فعالية علميه تاريخية مشيرا الى ان عدد من الاكاديميين و الباحثين المتخصصين سيقدمون أوراق بحثية عن موضوع للندوة مضيفا إلى انه ورغم العدد اللافت من المشاركين إلا أن اللجنة العلمية في المركز ترى أن موضوع الندوة ما يزال يستحق المزيد من تسليط الأضواء مضيفا إلى أن في سبتمبر القادم سيحتفل مركز حضرموت للدراسات التاريخية و التوثيق والنشر بالذكرى الثالثة مشيرا إلى ان خلال هذه الفتره القصيره حاول المركز تحريك المشهد الثقافي في حضرموت وتقديم أنشطة مختلفة مضيفا إلى أن المركز يستعد لانطلاق مشروعه الاستراتيجي وهو الموسوعه الحضرمية للتاريخ و البلدان و القبائل و الاسر و الإعلام مقدما شكره للاهتمام و الدعم من محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني و وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي و الصحراء عصام حبريش الكثيري و كل الجهات الرسمية و الأهلية و رعاه الفعالية

و قدمت في فعالية افتتاح الندوة التي احتضنتها قاعة مركز شبام للتنمية الثقافية قصيدة شعرية للاستاذ صالح ربيع بلسود كما قدمت فرقة الطيالة و الفرقة العسكرية النحاسية السلطانية فعالية تراثية لاستقبال وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء عصام حبريش الكثيري و المشاركين من امام بوابة مدينة شبام التاريخية و حتى القاعة التي تحتضن الندوة

حضر افتتاح الندوة المهندس هشام السعيدي الوكيل المساعد الأستاذ الشاعر صالح سالم عمير مستشار وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء و الأستاذ عبدالوهاب بن علي جابر مدير عام مديرية شبام و الأستاذ أحمد بن دويس مدير عام مكتب الثقافة بوادي حضرموت و الأستاذ عبدالرحمن بن عبيداللاه السقاف مدير الهيئة العامة للآثار بوادي حضرموت و الأستاذ حسن عيديد مدير عام الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية شبام وادي حضرموتو المورخ التاريخي جعفر السقاف و عدد من مدراء المكاتب الوزارية في مديرية شبام و الباحثين و المهتمين بالشأن الثقافي و التاريخي

قد يعجبك ايضا