لا داعي لتعازيكم يا قيادة في استشهاد العميد/ فضل صائل، وانتم تتفرجون على عدن وشبابها ونسائها وأطفالها وكوادرها وابطالها يذبحون من الوريد الى الوريد ،،

66

 

عدن الخبر – كتابات حرة

 

جريمة اغتيال العميد / فضل صائل مدير ادارة مكافحة المخدرات في محافظة هي احدى حلقات الفساد المالي والاداري والامني والاخلاقي في عدن ،، وضع تعمدت كثير من جهات ان توصلنا اليه في عدن .

أصبحت مدينة عدن مرتع مريح لتجار الحشيش والمخدرات والممنوعات ، الحبوب تجدها في كل المديريات في كل شارع دون حسيب او رقيب او رادع .

ضل الشهيد صائل يعمل بصمت في ظل امكانيات شحيحة وضعيفة لا تمكنه من اداء عمله بالشكل الذي كان يطمح اليه الشهيد له بل أن قلة الامكانيات والدعم ادت به الى ان يدفع حياته وحياة صهره وابن اخوه ثمن لاداء واجبهم الوطني ،،

عدن الذي نرى فيها مئات المدرعات والمصفحات والشاصات لم يكن يملك الشهيد واحدة منها للدفاع عن حياته التي كانت معرضة للموت في اي لحظة بسبب طبيعة عمله، لم يهتم من يحكمون عدن ويوزعون السلاح والشاصات لمن هب ودب بإعطاء كوادر امنية عليا ومهمة في امن عدن تلك الامكانيات والدعم.

والنتيجة كما نراها كل يوم جرائم قتل بأبشع صورها وحالاتها ترتكب في عدن ،،، خال يقتل ابن اخته هنا وامراه وزوجها يقطعون طفل هناك واحدهم يقتل ثلاثة لشجار و14 شخص يسعفون لشربهم الاسبرت حق الطائرات و و و و … .

لم نسمع عن محاكمة لتاجر او مروج او مهرب مخدرات وممنوعات ومن يقف امامهم يجزعوه لانه غير مدعوم لطرف من الاطراف المتصارعة المتهبشة في عدن ،،

لا داعي لتعازيكم يا قادة وانتم تتفرجون على عدن وشبابها وكوادرها وابطالها يذبحوا من الوريد الى الوريد ،،

وسمعنا عن دعوة العقيد / أبو مشعل الكازمي بطلب توجيه الاوامر من وزير الداخلية ومدير امن عدن بحملة كبرى ضد تجار المخدرات والممنوعات ومروجيها والكثير من القيادات الشريفة تويد تلك الدعوة وكلنا معها ولتمتلئ سجون عدن بالالف من تجار ومروجي المخدرات والممنوعات من اجل تنظيفها من أفة المخدرات فهي كالسرطان ينتشر بالجسد بشكل سريع ولابد من ايقافه واستئصاله ،،

وأطالب كل الشرفاء في عدن وكل رجالها في كل المديريات بمنع تجار ومروجي المخدرات ومحاربتهم بمنعهم من الانتشار والترويج في عدن والابلاغ عنهم وتسليمهم لاقسام الشرطة وتضيق الخناق عليهم ،،

وأخيرا أدعوا كل الإعلاميين لتوجيه اقلامهم لحملة كبرى ضد المخدرات والممنوعات ومروجيها في عدن،،،

أنقذوا عدن وكوادرها وشبابها ونسائها وأطفالها من المخدرات ،،

عدن تستغيث فهل من مغيث ،،

أنتهى،،،

عبدالناصر ابن مختار

قد يعجبك ايضا