12:53 صباحًا الخميس ,15 نوفمبر 2018
أخبار عاجلة

زارت «قوة الواجب».. وأثنت على الجنود البواسل ريم الهاشمي: الإمارات حريصة على دعم اليمن واستقراره

 

عدن الخبر – متابعات

 

أكدت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، استمرار دولة الإمارات في دعم الشعب اليمني الشقيق، والوقوف بجانبه حتى يتحقق الاستقرار والازدهار في اليمن، ضمن جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وتجاوز المرحلة الراهنة التي تسببت فيها الميليشيات الحوثية، وعطلت مسيرة الاستقرار السياسي والتنموي، وأدت إلى تردي الأوضاع الإنسانية.

جاء ذلك خلال لقائها، أمس، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن مع رئيس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك، لبحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والجمهورية اليمنية على المستويات كافة، ومتابعة المشروعات التنموية والإنسانية، والجهود المبذولة من أجل دعم اليمن واستقراره.

وزارت الهاشمي «قوة الواجب» التابعة للقوات المسلحة الإماراتية، العاملة ضمن التحالف العربي، في العاصمة المؤقتة عدن.

ونقلت الوزيرة للقوة تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتقدير سموهم للدور الذي يقومون به في نصرة الشعب اليمني الشقيق.

وأثنت الوزيرة على الروح المعنوية العالية لجنودنا البواسل، وإصرارهم وعزمهم على مواصلة الدفاع عن الحق والواجب، والذود عن الشقيق ونصرة المظلوم، مهما تطلّب ذلك من جهود وتضحيات، معاهدين الله، عز وجل، والقيادة الحكيمة على مواصلة طريق العز والنصر بعزيمة وثبات، وبمواقف مشرفة في ميادين البذل والعطاء، مشيدة بالجاهزية العالية والتنظيم المتميز والتدريب المحترف والتفوق العسكري الذي يُضرب به المثل.

وفي ختام زيارتها لـ«قوة الواجب»، أعربت الوزيرة عن تقديرها الكبير لكل الجهود والتضحيات المبذولة لنصرة قضايا الوطن، ودعم الشعب اليمني الشقيق، ولتنعم شعوب المنطقة بالأمن والأمان.

وتفقدت الهاشمي عدداً من المشروعات التنموية والإنسانية التي مولتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنها مستشفى الجمهورية في عدن، كما زارت مركز العيادات الخارجية الذي تم افتتاحه، أخيراً، بحضور وزير الصحة اليمني، الدكتور ناصر باعوم، حيث تمت مناقشة سبل تعزيز التعاون وتوفير الخدمات الصحية للمراجعين.

وزارت الهاشمي ميناء عدن، إذ تم إطلاعها على الميناء ومرافقه، حيث يشهد تحسناً بنسبة 30% في عدد الحاويات عن العام الماضي.

كما التقت مع منسقة الشؤون الإنسانية باليمن، ليز غراندي، وناقشت معها آليات تحسين الوضع الإنساني، والجهود المشتركة مع المنظمات الدولية العاملة باليمن لمواجهة مختلف التحديات التي تواجه الشعب اليمني، كتوفير الاحتياجات الأساسية من الطعام والخدمات الصحية العاجلة، في ظل تدهور الأوضاع الحالية، خصوصاً إيصال المساعدات الإنسانية إلى الحديدة والمناطق الأخرى من اليمن.

والتقت الهاشمي مع فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وأشادت بتوجيهات ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، لتوفير المساعدات للأشقاء اليمنيين، وتوفير الدعم والمساعدات الإنسانية للمحتاجين في المناطق اليمنية، التي كان لها بالغ الأثر في تحسين الخدمات والوضع الإنساني بالمناطق المحررة.

جدير بالذكر أن المساعدات الإماراتية المقدمة إلى الشعب اليمني الشقيق، منذ أبريل 2015 إلى أكتوبر 2018، بلغت 14.81 مليار درهم إماراتي (4.04 مليارات دولار أميركي)، حيث استحوذت المساعدات الإنسانية على نسبة 33.7% من إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة، بينما استحوذت المساعدات التنموية وإعادة التأهيل ومشروعات دعم إعادة الاستقرار على 66.1% من قيمة المساعدات، للإسهام في جهود إعادة الإعمار فبي المحافظات المحررة، وتوفير سبل المعيشة والاستقرار للشعب اليمني.

وشملت المساعدات المقدمة 14 قطاعاً رئيساً من قطاعات المساعدات، وتضمنت 46 قطاعاً فرعياً، بما يدل على شمولية المساعدات الإماراتية، واحتوائها لكل مظاهر الحياة في اليمن.

شاهد أيضاً

الجالية الجنوبية في منطقة جيزان بالمملكة العربية السعودية تكرم المقدم البوحر

Share this on WhatsAppعدن الخبر/وكالات كرمت الجالية الجنوبية في منطقة جيزان مساء ليلة الأربعاء قائد …