بمشاركة يمنية عربية .أحتضنتها مصر سفينة قناة السلام وقائدها السيسي

94

صحيفة عدن الخبر – خاص
القاهرة.. امين بن المغني
تصوير.. شعيب بشر

 

بمشاركة يمنية عربية ..أحتضنتها مصر
سفينة قناة السلام وقائدها السيسي كرمت وزارة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية والتعاون مع جامعة الدول العربية ممثلة بالدكتور اشوف صبحي وزير الشباب والرياضة بمشاركة واسعة من الدول العربية والاكدميين وناشطين وناشطات وقيدات مصرية في الوطن العربي
وفي التكريم الوفود العربية المشاركة تم تكريم عدد من ابناء اليمن كلا من  رئيس الوفد الصحفي  امين محمد حسن محمد
و سلاء عبد الفتاح الظراسي وايمان امين عبدالمولى وشعيب عبد الحليم سعيد بشر..
ومنحهم شهادة مشاركة ضمن فعاليات برامج وزارة الشباب والرياضة وجامعة الدول العربية وكذالك عدد من الدول العربية المشاركة تم تكريم عدد من الشخصيات كلا من  د محمد جرادات الأردن الصحفي امين بن المغني  ابهاء علي عبدالله اليمن حمزة العيدروس سلطنة عمان  ونادين بدر  مصر وكذالك نعيمة وارسنة فلسطين والأستاذ محمد الهادي  وتونس وكذالك  السودان رماذ حسن عثمان محمد وتبارك السيد الجزائر وسيد عبد الله صلاد الصومال الاخ أسد الله محمد حسين جزر القمر وكذالك عطوش علمي من جيبوتي  الإعلاميين والإعلاميات والصحفيين العرب ذوى الكفاءة وفي تصريح قالت المستشارة عائشة العولقي رئيس المركز الثقافي اليمني بالقاهرة أتوجه  بالشكر والتقدير لكم جميعا على هذه الدعوة الكريمة الذي أعده شرفا على  صدري”، متمنيا أن تستمر مثل هذه المؤتمرات في دعم الأفكار والمساهمات الفعالة في مجالات التناغم والتقارب الحضاري ونشر السلام والتسامح في العالم أجمع وأكدت شكرها لقيادة وحكومة وشعب مصر على كرم الضيافة واحتضانها لأعمال هذا المهم الذي يمثل إضافة مهمة إلى جهود الريادة والابتكار ودعم قيم التسامح والسلام الثقافي .
وأشارت  الناشطة اليمنية ايمان امين عبدالمولى إلى أن هذا المؤتمرات النوعية والزيرات التعريفية تعبر عن رغبة الشعب العربي الكبير في مد أواصر التسامح والسلام والتقارب الثقافي والحضاري بين كافة شعوب العالم،  مشيدا بجهود  جامعة الدول العربية في هذا المجال كجمهورية مصر العربية وغيرها من الدول العربية.
وأوضح بن المغني أن أرض مصر تحتضن صورة من أبرز صور التسامح بين الأديان ضمن دعوتها العالمية للتسامح بين الشعوب والأمم.
كما أشادت  الناشطة الحقوقية السودانية رماذ حسن عثمان محمد  بجهود مصر في رعاية مثل هذه المؤتمرات والدعوات المستمرة للتسامح والتقارب الثقافي والحضاري و التي تدعم الأفكار المبتكرة في كافة المجالات، ولاسيما منها ما يقارب بين الشعوب وينشر قيم التسامح والسلام والأمن في الوطن العربي  وشعوب العالم  ومؤسساته من أجل تفعيل قيم التقارب والتسامح لما فيه خير ومصلحة لكافة الشعوب،

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا