الطفي يكتب ،، إعادة الإعمار في عدن…..

88

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

من الأمور التي تعانيها عدن هو إدخالها في دوامة التوهان والخوف من عودة الماضي، فالدي عايشته عدن في الماضي يجعل أهلها يخافون ويبتعدون عن الاشتراك في إيجاد الحلول السليمة والواقعية.

فوجود الفراغ الكبير في السلطة المحلية وابتعاد الكوادر الحقيقية عن المشهد الاقتصادي والإداري، جعل الناس يجدون ميلادهم و متعتهم في السياسة والتسيس.
لأول مرة وبعدد كبير يشترك أبناء عدن في كل أنواع العسكرية (الأمن الجيش…)، فإن صدقت الحكومة وصناع القرار في نيتهم ب جعل الأمور تسير بالإتجاة الصحيح، فعليهم بإيجاد مخارج عملية وليست ورقية.

إن إعادة الإعمار وفتح المشاريع التنموية والاستراتيجية في عدن وابين ولحج، سيشكل حلا سليما لإبعاد الناس عن السياسة العقيمة.

فقد قال الأصمعي إذا أراد الله بقوم سوء منعهم العمل ومنحهم الجدل..
ف نصيحة للحكومة أن تجد وتفتح أبواب المشاريع للشركات والمستثمرين لنهضة البلاد.
فهل تصدق الحكومة والتحالف في نيتها لإعادة الإعمار ونهضة البلاد…

الطفي

 

قد يعجبك ايضا