7:57 مساءً الثلاثاء ,13 نوفمبر 2018

*احترق قلبة شوقاً للشهادة حتئ نالها*

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

*احترق قلبة شوقاً للشهادة حتئ نالها*

الخامس من نوفمبر تاريخ رحيل بطل فارساً عن صهوة جواده ترجل ادمئ القلوب رحيلةوتحجر الدمع في المقل
إهتز جحاف لموته وانحنت صخوره تقبل جبينه فاندهش الكل وانا لم اتخيل ان ارئ جبلاً يقبل جبل
مرعام وعاد الخامس من نوفمبر من جديد معلناً الذكرئ الاولئ لرحيل الشهيد
ابو عبود اسد المقاومة وضرغام جبل حديد
عاما مر ياصديقي ومازال الكل مسكون بذكراك فكيف ياعلي يستطيع من عرفك ان ينساك
الدماء في الطريق ياعلي مشاعل الرجال وارواحكم قناديل تضيء درباً اسمه الشهادة …ليفهم الجميع أننا عصابة الحق نعشق الشهادة ….
نعشق الحروب لأنها عبادة ولانخاف الموت لأنه هو الذي نريد
قلوبنا اقوئ من الحديد … نصارع الكلام بالسيوف إن وجد وان شح السلاح بالجريد
ابوعبود ورفاقة عبيداً للوطن بينما الخونه والجبناء لمن عبيد ؟
حينما كان يزئر اباعبود في المتارس لن يفيد السم أيها العقارب ونظل علئ الدرب الطويل نحارب اعداء الله شذاذ الافاق
كان فارسنا المغوار اباعبود سيد الرجال مدرسه للشهامه والشجاعه والكرم لايخاف في الله لومة لائم لسان حالة احرقوا بيتي وهجروني فلن تنالوا مني لأني لأرض الإباء انتمي …
ارض الدماء والفداء والجبال والكهوف
اقتلوني فكلنا خلقنا للحتوف وإن أبت أنوف وإنما نحن في الحياة كالضيوف والموعد القيامة ستعلنوا الندامة حيث لاتفيد الندامة لمن باع الوطن بالخيانة
كان علي جرجور يحلم بالشهادة ويسعئ لها بشوق عاشقا لها فنالها
كان مقاتلا صنديدا همته ناطحت السحاب وقائدا لايشق له غبار محبوب عند الصغار والكبار محبا للوطن متفانيا لاجل ترابه واحدا من الرجال الذين صدقوا الله فصدقهم …رووا بدمائهم الزكية ثرئ الوطن الحبيب …باعوا انفسهم واشتروا الجنة … لم يثاقلوا الئ الارض يوماً… كانت ارواحهم دوماً تحلق في السماء مشتاقة لريح الجنة … فأكرمهم الله بما تمنوا….
هم أولئك الرجال …الذين رسموا علئ وجوهنا بسمة حين ساد الظلام … ومسحوا من عيوننا دمعة …حين انهمر شلال الدماء….
هم اصحاب القلوب المؤمنة …هم العقول النيرة …هم الذكرئ …هم الأمل …
فيا شمس الحرية لاتغيبي عن وطن ملئ بنصر وابطال وامجاد …حمل ابنائه ارواحهم علئ الاكف شجاعة ورفعوا راية الحق وراء النصر والشهادة …اناس حرروا الاوطان من سطو العدو وهم ذوي شرف احرار خلقوا للجهاد …. ناضلوا لاجل الحق فغنموا بعز وكافحوا بحرية والقوا الهوان علئ الاوغاد …. في نفوسهم غريزة حب وتضحية وقلوبهم مؤمنة بلا غل واحقاد….. فيهم اباعبود علم البطولة والفداء في عينيه يولد يوم تحرير البلاد …. زرع لنا في النفوس عزة وكرامة وقسمأ لنحمل رسالته للابناء والاحفاد ….
هذه ارواحنا الابية راكعة للإله … وقسماً لن نهون ولن نركع سوئ لرب العباد

المجد والخلود لشهيدنا البطل اباعبود ولرفاقة الشهداء والرحمة والغفران
ولا نامت اعين الجبناء
———————————-

أبوهاني رياض الجحافي

شاهد أيضاً

الطفــي يكــتب.. اليمني رقم 1 في المملكة…..!!

Share this on WhatsApp  صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة اليمني رقم 1 في المملكة….. …