ذكرى المصفري الصبيحي ترصد ،، “ابتسامة حزن” كتاب من تأليف الكاتبة الصغيرة / ايمان ناصر عبدالكريم

84

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

الكتاب : ابتسامة حزن
الكاتبة الصغيرة : ايمان ناصر عبدالكريم
العمر 16 سنة
ثالثة ثانوي
ثانوية الفقيد عبدالله محيرز

 

ايمان كاتبة صغيرة لذيها موهبة فنية رائعة تدهشك من اول مرة وانت تقراء لها … مجتهدة دراسيا ورائعة بآخلاقها وسمعتها العطرة بين اهلها وزميلاتها وكل من يعرفها …ومن عائلة عدنية لها اصول عقربية اصيلة …عائلة تربطني بهم اواصل دم وقرابة وصداقة ….واسرة عريقة من الاسر العدنية التي تشيع الفرح والمحبة والاخاء والتآزر بين افرادها ومع المقربيين لهم وحتى الغرباء فلا غرابة ان تفاجئنا هذة الاسرة الكريمة بيت العم يوسف عبده او كما يطلق عليهم في المعلا حافون ( بيت اللاريدو) لقب عدني فكاهي واصيل …. يذل على محاباة بين هذة العائلة وكل المحييطين بها …فآفرادها ايديهم ممدودة لكل الاهل والجيران والاصدقاء في الافراح والمسرات والاحزان …عائلة لا تشعر وانت بين اوساط افرادها الا بالانتماء لهم بالتمام والكمال وبآنك فرد منهم …
لذلك لا غرابة ان تآتي هذة الاديبة العبقرية الصغيرة من وسط هذة العائلة القديرة …
ايمان ناصر موهبة تبشر ببزوغ فجر جديد وامل ادبي جديد في ظلام صباحاتنا الكئيبة التي توقفت عن الاشراق مند زمن ليس ببعيد … لذلك اتمنى الاهتمام بها وتشجيعها وتقديم النصح والتوجيه السليم لها عبر القنوات الأدبية والتعليمية ابتداء من المدرسة وانتهاءا بااتحاد كتاب اليمن الميت سريريا والذي توارى بين تراب الازمة اليمنية ولم نعد نسمع له خطاب يذكر … وكم كنت اتمنى ان يكون في عدن نادي للادباء الجدد يلتقون ويتحاورون ويوجهون المواهب القادمة من الكتاب والاذباء اليمنيين الجدد لينهلوا من تجاربهم الادبية الرائعة ويآخدوا بآيديهم ..
اجمل ماكتبت ايمان وشدني لها واقتباس من كتابها ابتسامة حزن …
في حياتنا نمر بفصول اربعة ففي البداية يتحتم علينا تذوق برد الالم والخسارة تم تتفتق ارواحنا وتزهر وتنتقل الى لهيب الوحدة والانكسار….اخيرا يأتي وقت تظهر فيه الاشياء على حقيقتها و يتهاوى من اعيننا الكثير …نعيد ترتيب اولوياتنا لنعاود الكرة مجددا لكن بقوة اكبر وخبرة اكثر .
لكل منا عالمة الخاص به وفي الغالب يكون مناقض لواقعه عالم لا يعلم به احد غيره …عالم له وحده هو الملك …والشعب وهو المملكة …. بحد ذاتها .🌷
كتاب ابتسامة فرح اول تجربة ادبية لهذة الكاتبة الصغيرة .. لمن اراد ان يشتريه التواصل على رقم الوتس اب 734854031
انستقرام . @taw1410
فيسبوك : بوك تايم
كتاب قد تضمن عدة نصوص ادبية منها نصوص طويلة وفيها مواضيع مختصرة وقصيرة ايضا مختلفة ترشدك كيف تطرق للصداقة والاحلام بصورة تدهشك فيها جميل الصياغة وابداع انامل كاتبة صغيرة تنتقل معها بدون شعور من خانة لاخرى من الفقد واليأس الى الاعتماد والثقة بالنفس الى تعدد مشاكلنا في المجتمع الذي غدا واقع اليم الى معالجة هذة المشاكل عبر حلول جميلة لها … والكثير الكثير من الشفافية وجمال الروح ….ادعوكم لقراءة هذا الكتاب وشراءه لان الكاتبة قد جعلت من أرباحه هدف جميل وانساني وسوف تتبرع بها لمساعدة الفقراء والمحتاجيين وهنا قمة الانسانية والاحساس بالمسؤولية ومعايشة الواقع الذي تنصهر فيه روح الكاتبة رغم صغر سنها بواقعها وعمق احساسها بالمسؤولية تجاه اهلها و مجتمعها ..
ابارك لاختي وصديقة عمري ايمان يوسف عبدة خالة الكاتبة ايمان بهذة الموهبة وهذة الكاتبة واقول لها ايمان الصغيرة روح تطل علينا من ثنايا روحك الطاهرة انت كنت ياصديقتي الام والمربية والخالة والقلب الدهب لبيت اللاريدو …🌷
لكم جميعا موذتي

ذكرى المصفري الصبيحي

 

 

قد يعجبك ايضا