أحياء فعالية الذكرى السنوية الأولى لشهداء حادثة معركة تحرير البحث الجنائي بالعاصمة عدن بقاعة التاج بالمنصورة ..

59

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن …. خاص ..

 

شهدت قاعة التاج بالمنصورة بالعاصمة عدن فعالية الذكرى السنوية الأولى لشهداء حادثة معركة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن ..

وفي الفعالية التي أقامتها اللجنة المنظمه لعدد من قيادات المقاومة الجنوبية ونشطاء وعدد من المكونات السياسية بالعاصمة عدن لصباح اليوم الاثنين الموافق 5 /نوفمبر/ 2018م وتضمنت افتتاح برامج فقراتها لآيات القرآن الكريم وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وكلمة الترحيب للاخ مصطفى زيد مرحبا بالحاضرين لتلبيتهم الدعوة والمشاركة لإحياء هذه الذكرى السنوية الأولى لشهداء حادثة معركة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن..والقيت العديد من كلمات لاسر شهداء هذه الذكرى لحادثة معركة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن منها لكلمة الشهيد القائد علي جرجور التي ألقاها الاخ محمد المنصوري تحدث فيها متطرقا لحياة ومسيرة الشهيد النضالية وتواضعه البطولي في مرحلة الثورة لمشاركته المسيرات والفعاليات منذ عام 2007م ومختتما بأن هو ومن معه من الشهداء الذي فقدهم الجنوب خسارة وتظل ذكراهم في قلوبنا وفي أذهان اجيالنا الحاليه والمتعاقبة. كما إلقاء والد الشهيد قاسم الوحيشي كلمته وأسرة الشهيد سالم الجعيدي معبرا عن امتنانه بالحضور والمشاركة الفاعلة لإحياء هذه الفعالية السنوية لاستشهاد الابطال في معركة تحرير البحث الجنائي ومثمنا للقائمون على أحياء هذه الفعالية.

وإلقاء الدكتور محمد السقاف كلمة المكونات السياسية متحدثا عن باننا نحن كقوى سياسية بأن هؤلاء الذين استشهدوا في هذه الجبهة الموحدة تاركين خلفهم اي خلافات يحتم علينا أن نكون ونرتقي لمستوى هذه التضحيات التي سقط من أجلها الابطال في هذه الملحمة البطولية مترحما على أرواحهم الطاهرة بالرحمه والمغفره . وكذلك ألقت الايتذة الدكتورة سلوى بن بريك كلمة حرائر الجنوب مؤكدة أن الدماء الجنوبية التي تسقط من أبناء الضالع أو ابين او في العاصمة عدن أو لحج أو شبوة اوحضرموت او المهرة وفي كل محافظة جنوبية وخصوصاً في هذه المعركة التي كتب ملحمتها البطوليه بهذه الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الابطال بحادثة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن هي دماء جنوبية التي جمعت ورسمت اروع صورة ملاحمها لنهجهم لمبدأ التسامح والتصالح بتسطيرهم لهذه الملحمة البطولية ..على حد تعبيرها..

وفي ختام الحفل لهذه الفعالية القى القائد بالمقاومة الجنوبية نائب مدير أمن العاصمة عدن العقيد علي الذيب ابو مشعل الكازمي كلمتة متمنياً بتواجد كبار الشخصيات في الدولة وقيادات المقاومة الجنوبية بحضورهم ومشاركتهم لهذه الفعالية واعتذار البعض نتيجة مشاغلهم، مستعرضا عن الملحمة البطولية التي سطرها الشهيد البطل القائد علي جرجور التي وصفها باروع صورة تعبيرية بأن نضع أيدينا في ايدي بعضنا الى يوم استشهاده والذين استشهد كذلك كلا من الابطال الشهيد سالم الجعيدي والشهيد قاسم الوحيشي والشهيد خالد العولقي وكافة شهداء معركة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن بأنه عندما نادى المنادي في العاصمة عدن قد لبى النداء الكل بما فيهم البعض الذين لاينتسبون للسلك العسكري مختتما كلمته بأن عدن والجنوب هي ولادة بالرجال الابطال ومقبرة الغزاة ورافضة الإرهاب بكل أشكاله وان هؤلاء الشهداء مهما قلنا وتحدثنا فلن نوفيهم حقهم واننا على دربهم سائرون..

والقيت العديد القصائد الشعرية لهذه المناسبة للذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الابطال في معركة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن منها قصيده للشاعر الجنوبي ابو هند اليافعي وابيات شعرية. تثمينا القائمة علي الذيب بو مشعل الكازمي قدمتها مقدمة البرنامج الفعالية الاخت منى المجيدي بعنوان كلنا ابو مشعل على دورة وتفاعلة لإحياء هذه الفعالية.

وثمن الحاضرون ومن للقيادات والنشطاء الذين قدموا من محافظة الضالع للمشاركة لإحياء هذه الفعالية منهم شقيق الشهيد البطل القائد علي جرجور والمناضل محسن الدپئي للقائمون على أحياء هذه الفعالية الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الابطال في معركة تحرير البحث الجنائي في العاصمة عدن على هذه الروح والتفاعل لإحياء هذه الفعالية تأتي في إطار تعزيز التلاحم والإخاء بين كل أبناء الجنوب . بحسب وصفهم..

كما حضر أحياء هذه الفعالية عدد من الشخصيات الرسمية للسلطة المحلية بالعاصمة عدن الاخ وكيل المحافظة د. رشاد شائع ، وعن المكتب التنفيذي بالعاصمة عدن الاخ نائب مدير عام مكتب الصحة والسكان د. محمد محسن ربيد وعدد من قيادات المقاومة الجنوبية والشخصيات منهم الشيخ احمد عوض حمران والعقيد قاسم الجوهري والقائد ياسر مجدع وعدد الشخصيات الاجتماعية والسياسية وحرائر الجنوب والنشطاء وشباب بالعاصمة عدن..

من.(أرسلان السليماني)

 

قد يعجبك ايضا