نطالب الاجهزة الامنية بسرعة تتبع وإلقاء القبض على الجناه ،، حقيقة انفجار السنافر (تقرير خاص)

79

 

صحيفة عدن الخبر – تقرير خاص

 

في الساعة الثانية فجر يوم الاثنين الموافق 5 / نوفمبر 2018 م في مدينة السنافر السكنية بمديرية الشيخ عثمان .

حيث تفاجاء سكان مدينة السنافر بدوي إنفجار عنيف في الساعة الثانية بعد منتصف الليل من فجر يومنا هذا الاثنين تبين لاحقاً بأن ذاك الانفجار ناتج عن تفجير عبوة ناسفة وضعت تحت سيارة الاستاذ حسين درويش السلامي قرب مسكنه أدت إلى إرتفاع السيارة عن مستوى سطح الارض وإنقلابها وإحتراقها كما هو مبين في الصورة .

الاستاذ / حسين درويش السلاّمي ليس قائداً في الحزام الامني وليس قيادياً ولا حتى عسكرياً يتبع كتائب المحضار أو أي جهة عسكرية او امنية أخرى كما تناقلت ذلك وسائل الاعلام المقروئة الالكترونية والمرئية (القنوات الفضائية )، بل هو رجل مدني ومواطن عادي جداً معروف بدماثة الاخلاق وبثقافته العاليه ليس له أي علاقة بأي صراعات سياسية او عسكرية أو أمنيه مع أي جهة كأنت .!!

حيث أكد بيان من كتائب المحضار تنفي ماورد في وسائل الاعلام عن استهداف احد قياداتها في نفجير السنافر…
واكدت ان التفجير لسيارة الاخ حسين السلامي والذي يعمل في المنطقه الحره عدن..

وهذا يؤكد ً زيف وكذب كل المزاعم التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام وبعض القنوات الفضائية التي أفادت بأن الانفجار الناتج بالعبوة الناسفة تلك قد استهدف قيادي عسكري او امني يتبع الحزام الامني او يتبع كتائب المحضار او غيرهم، فالاستاذ حسين درويش السلاّمي ليس عسكرياً اصلاً والعبوة الناسفة استهدفت السياره التي يملكها هو .

الاستاذ حسين درويش السلامي، كادر خريج المانيا ماجستير ومشهود له بالنزاهة والكفاءاة. مدير عام الاستثمار بمنطقة الحره سابقا رجل نزيه ومن انبل الرجال الخيرين في عدن ،، وليس له اي عداوات مع اي طرف ..

وقد تقلد عدة مناصب منها رئيس قسم المشاريع ومدير عام الاستثمار في المنطقه الحره وكان مرشح في البرلمان في في عام ٢٠٠٨م تقريبا دايرة ٧٢ مديريه تبن كان عنده مخطط لاعادة برنامج لتوزيع الأراضي للشباب التي الغي القرار بعد حرب٩٤م ..

وهنا نطالب الجهات الامنية بعاصمتنا عدن بإتخاذ الاجراءات القانونية الازمة للبحث عن من قاموا بإرتكاب هذا الفعل الاجرامي وإلقاء القبض عليهم وإحالتهم للقضاء لينالو جزائهم الرادع ..

تقرير : نيازي السلامي

قد يعجبك ايضا