حائز على الجنسية البريطانية ..حكاية قبطان بحري من عدن تقطعت به السبل عثر عليه في المكلا

66

 

عدن الخبر / متابعات

 

عاد القبطان البحري العدني محمد محمد علي حداد وحامل الجنسية البريطانية الى عدن بعد ان تقطعت به السبل وعثر عليه في المكلا .

بحثت شقيقاته عنه طويلا وظنوا انه توفى في مأرب بعد عمل فيها مترجما في حقول الشركات العاملة في التنقيب .

ولد الحداد وتربى وترعرع في حارة القاضي بكريتر وتعلم في مدارسها .. من اسرة عدنية كريمة .

حائز على جنسية بريطانية وعمل قبطان بحري في الموانئ الانجليزية سنوات طويلة وعاد الى عدن بعد الوحدة مع كتير المواطنين ليستقر في عدن.

لكن كيف عثر عليه في المكلا ؟

الزميل الاعلامي نصر باغريب ابلغ رئيس التحرير عن الرجل مطلع الشهر مشفوعا بصور له وبطاقة هويته للنشر عنه في عدن تايم وجرى التواصل مع بعض من آل الحداد في عدن والسعودية الذين أكدوا قرابتهم للرجل وتحرك بعضهم للتأكد من صحة بلاغنا وبالفعل عثر عليه هناك .

تقول احدى قريباته : الوالد محمد محمد علي حداد بفضل الله في بيته وبين ايدي عيال اخوه خليل محمد علي حداد _ رحمه الله_وشكر خاص لاهل الخير الذي ردوه لنا.

وروت أفنان حداد ان الكابتن محمد علي حداد.. عاش طيلة حياته في بريطانيا ويتقن لغات عديدة عمل كابتن سفن ولديه اولاد من زوجة اجنبيه لكن لما حد يسأله اين اولادك يقول هذول اولاد الحكومة خلاص ..

انتقل للعيش في الامارات فترة ثم عاد الى صنعاء كانت اخته رحمها الله تبحث عنه وقيل لها انه توفى..

وبعد شهور اتصل عليها شخص قال لها ( اخوك اعطانا رقمك ويقول لك انه يسلم عليك و هو عايش بس مايشتي يقول عن مكانه غير انه عايش في المكلا)  هو يحب يعيش لحاله مثل مايقولوا بفلكه..

وقريبا توفت اخته (خديجة محمد علي حداد) رحمها الله.

قيل لنا انه كان يعمل في مطعم في المكلا وياخذ منه قوت يومه..ولما وصلنا البلاغ وصوره كانت صدمة لنا والحمد لله رددناه الينا..هو الان عندنا قعيد الفراش والحمدلله.

قد يعجبك ايضا