قوات الجيش والمقاومة وقوات الحزام الأمني تستعيد حصن الحقب والحزام الأمني يعزز

76

عدن الخبر/خاص

خاص/الضالع

بكل استبسال وتضحية وفداء لا زالت قوات الجيش الوطني والمقاومة في جبهة مريس دمت المعززة والمدعومة بقوات الحزام الأمني واللواء ٣٣ مدرع بالضالع تسطر أروع الملاحم البطولية وتخوض اشرس المعارك منذ مساء أمس تزامنه مع تجهيزات واستعدادات لقوات الحزام الأمني التي تستعد للالتحام والالتحاق بالقوات المرابطة في مريس ومديرية دمت شمال محافظة الضالع , وذكرت المصادر الرسمية الصادرة عن المركز الاعلامي لقوات الحزام الأمني وإعلام قوات الجيش الوطني الصادرة عن مكتب إعلام محافظة الضالع الذي يتابع التطورات أول بأول بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة وقوات الحزام الأمني خاضوا الملاحم البطولية ونفذوا عمليات نوعية نوعية خلال الساعات الماضية تقدمت خلالها في اكثر من منطقة من الجهات الشرقية والغربية مع استعادة حصن الحقب التاريخي جنوب المدينة في مديرية دمت ، وحققت القوات انتصارات غير مسبوقة وغير متوقعة على المليشيات الإيرانية الإرهابية من خلال قتل العشرات بين قتيلا وجريحا وتدمير طقمين من التعزيزات التي تم ارسالها مؤخرا الى دمت بعد فرار وقتل من كان يقاتل معهم مع بدء تقهقر تلك العناصر من جديد وهو الأمر الذي دفع با لمليشيات الحوثية الفارسية من استهداف السكان المدنيين في مناطق الحقب والعرفاف والمناطق المجاورة والمحيطة بمدينة دمت لضغط على سكانها كي يشدو الرحال و ينزحون من منازلهم وقراهم تاركين ممتلكاتهم هناك ، كما خلف القصف أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة والسكان يناشدون المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية والمجتمع الدولي في الصغط على المليشيات في وقف استهداف المدنيين واستمرار قطع الطرقات والخط العام ومنع وصول المساعدات الإنسانية وإسعاف الجرحى من خلال استهداف سيارات الاسعاف المختلفة التي تقوم بنقل الجرحى والضحايا واستهداف النازحين.
في الوقت نفسه شيع ابطال الجيش والمقاومة والمواطنين ثلاثة من الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية تطهير تربة الوطن من دنس الغزو الحوثي الفارسي في جبهة مريس دمت شمال محافظة الضالع الأبية.

مكتب إعلام محافظة _الضالع

قد يعجبك ايضا