رئيس الهيئة وعدد من القيادات يستقبلون اللواء الأمير في مطار عدن الدولي

68

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

#المرصدالإعلامي_للهيئة_خاص

 

وصل عصر اليوم مطار عدن الدولي سيادة اللواء ركن محمد مساعد الأمير وكيل وزارة الداخلية عضو القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية ، رئيس اللجنة الوطنية لحل الأزمات وإعادة الوفاق ووحدة الصف الجنوبي، عائداً بسلامة الله ورعاسته من جمهورية مصر العربية بعد رحلة علاجية أجرى خلالها عملية جراحية للقلب إثر الأزمة التي تعرض لها في شهر سبتمبر الماضي* ،

*كان في مقدمة مستقبليه الدكتور عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية ( الإئتلاف الوطني الجنوبي ) والشيخ حسين صالح الجنيدي وكيل محافظة أبين عضو القيادة العامة للهيئة نائب رئيس اللجنة الوطنية لحل الأزمات والعميد ركن صالح شايف العيسائي عضو القيادة العامة للهيئة عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات والعميد ركن عبود ناجي الردفاني عضو القيادة العامة للهيئة والمحامي منصر راجح الداعري عضو القيادة العامة للهيئة عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات،*
*والعميد احمد الدوبحي مسؤول الأمن السياسي بمطار عدن الدولي وعدد من القيادات وأبناء سيادة اللواء* ،

هذا وقد عبر رئيس الهيئة والمستقبلين لسيادة اللواء الأمير عن سعادتهم بعودته بسلامة الله ورعايته وهو بكامل صحته وعافيته وحمدوا الله على كرمه بنجاح العملية وابلغوه تحيات كافة أعضاء وعضوات قيادة الهيئة واللجنة وفي مقدمتهم سيادة اللواء أحمد البصر سالم رئيس اركان المنطقة العسكرية الرابعة أمين عام اللجنة الوطنية لحل الأزمات عضو القيادة العامة للهيئة، والعميد ركن ناصر علي هادي رئيس جهاز مكافحة الإرهاب عضو القيادة العامة للهيئة عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات والعميد ركن فضل طهشة قائد اللواء 201 ميكا عضو القيادة العامة عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات،والذين حدث لديهم ظرف طارئ في مهمة رسمية وحال دون حضورهم لإستقباله كما كان مقرراً ، وقد شكر سيادة اللواء الأمير الجميع على مشاعرهم الأخوية الطيبة من حضر لوداعه واستقباله ومن زاروه بالمستشفى أو إلى محل إقامته ومن تابعوا حالته للإطمئنان عليه بالإتصال أو عبر وسائل التواصل وخص بالشكر والثناء رئيس الهيئة د.عمر السقاف ، والتمس العذر للجميع قائلاً : نلتمس العذر للجميع وندرك مشاغل ومسؤوليات الكثير من الإخوة الأعزاء وإن القلوب عند بعضها ، ونتمنى للجميع موفور الصحة والسعادة ولوطننا وشعبنا الغالي الأمن والإستقرار والسلام، وإننا قد عدنا لنستأنف نضالنا ومسؤولياتنا في خدمة وطننا وشعبنا ،

*واختتم بتوجيه الشكر والإمتنان لمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد بن احمد الميسري على وقفته الأخوية والمسؤولة إلى جانبه وهو موقف ليس بغريب عن معاليه*.

قد يعجبك ايضا