رئيس الهيئة د. عمر السقاف وعدد من القيادات يودعون المناضل عبدالولي محمود الصبيحي في مطار عدن الدولي

70

 

صحيفة عدن الخبر – خاص
#المرصدالإعلامي_للهيئة_خاص

*غادر عصر اليوم المناضل عبدالولي محمود الصبيحي نجل القائد الوطني الجسور الأسير محمود الصبيحي عضو القيادة العامة للهيئة الشعبية الجنوبية عضو لجنة شؤون الأسرى عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات وإعادة الوفاق ووحدة الصف الجنوبي ، والمتوجه إلى جمهورية مصر العربية*،

وكان في مقدمة مودعيه الدكتور عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية ( الإئتلاف الوطني الجنوبي ) والعميد ركن صالح شايف العيسائي عضو القيادة العامة عضو لجنة شؤون الأسرى عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات،والمحامي منصر راجح الداعري عضو القيادة العامة للهيئة عضو لجنة شؤون الأسرى عضو اللجنة الوطنية لحل الأزمات ،

وقد أعاد رئيس الهيئة وأعضاء القيادة العامة التأكيد لنجل القائد المناضل الأسير محمود الصبيحي على موقف الهيئة الثابت من قضية المطالبة بسرعة الإفراج عن والده القائد محمود الصبيحي وكل رفاقه ، مؤكدين إن مكانة القائد محمود الصبيحي لم يستمدها من منصب أو مسؤولية بل من مواقفه الوطنية المعروفة والمشهود لها من قبل توليه المسؤولية ، بل جسدها بقوة بعد توليه المسؤولية بإخلاصة ونزاهته وتجسيده للروح الوطنية ، التي بات يفتقدها الكثيرين ولاتحلوا مشاهدتها من قبل الكثيرين ، الذين قد تكشف الأيام دورهم في الخلاص من كثير من أولئك الوطنيين الشرفاء وعلى رأسهم والده القائد البطل محمود الصبيحي الذي تولى أرفع المسؤوليات وظل جندياً في الميدان حتى لحظة أسره ورفاقه ، ولم تظهر عليه أو على أبناءه وأسرته الكريمة علامات ومظاهر نعمة السلطة وامتيازاتها أو إنحرافاتها ، كما بات ظاهراً وجلياً على الكثيرين من أبسط وأدنى القيادات ومن سنحت لهم الفرص بإسم النضال والمقاومة والقضية ، ولهذا باتت مكانة وسمعة القائد محمود الصبيحي وأمثاله من الوطنيين الشرفاء تشع في سماء الوطن عامة والجنوب خاصةً ، ولهذا لاغرابة لردة فعل عامة شعبنا الجنوبي الذي عبر عن فرحته وسعادته بالجهود الخيرة لجلالة السلطان قابوس والأشقاء في سلطنة عمان والتي تكللت بإتصال القائد الأسير محمود الصبيحي بأسرته وأننا في الهيئة نثني على تلك الجهود ونطالب أن تمضي قدماً بوتيرة متسارعة لتسريع الإفراج عن القائد محمود الصبيحي وكل رفاقه من الأسرى الجنوبيين .

كما أكد رئيس الهيئة على أن الهيئة سترفع مقترحاً لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي يتضمن تكريم القائد محمود الصبيحي فور الإفراج عنه بمايليق بمكانته ونضاله وبطولته ومواقفه ومواقف أبناء قبائل الصبيحة كافة الذين باتت بطولاتهم وتضحياتهم جلية وساطعة كالشمس في رابعة النهار،

وسيكون ذلك المقترح في إطار المبادرة الشاملة التي تم إعدادها لإحتواء الخلافات والتنافرات وإعادة وحدة الصف الجنوبي ، وإرساء قواعد وأساسات متينة للتعايش الجمعي والعمل المشترك وقبول كل منَّا بالآخر وبحقوق الآخر والمصححة للمعادلات المختلة وبمايكفل إستقامة شؤون وطننا ومجتمعنا على المدى المتوسط والبعيد .

وتتضمن أولى بنود تلك المبادرة أن يكون لرئيس الجمهورية نائبين أحدهما نائباً لرئيس الجمهورية لشؤون الجنوب والآخر نائباً لشؤون الشمال ، وعليه سيتضمن المقترح أن يعين القائد محمود الصبيحي نائباً لرئيس الجمهورية لشؤون الجنوب،أو المحافظات الجنوبية، علماً إن المبادرة تشمل تفاصيل دقيقة وشاملة لتسوية شاملة تشمل مختلف القوى وفي مقدمتها القوى الجنوبية، وذلك دون إنتظار التسوية التي يؤمل أن تفضي إليها الحوارات المنتظرة تحت الرعاية الأممية.

وقد عبر المناضل عبدالولي الصبيحي عن سعادته العظيمة بتلك المشاعر والمواقف للهيئة وقيادتها وأبناء الجنوب كافة والوطنيين من أبناء الشمال ، كما أثنى على جهود سلطنة عمان التي مكنتهم من سماع صوت والدهم وعميد أسرتهم والإطمئنان عليه بعد فترة إنقطاع دامت سنوات منذُ بداية الحرب ، وعبر عن أمله بأن تمضي تلك الجهود الخيرة قدما حتى تتكلل بالإفراج عن والده ورفاقه وأنه مفعم بالتفاؤل في تحقيق ذلك بعون الله وجهود الأشقاء في سلطنة عُمان،

وقد توجه بالشكر والثناء والإمتنان للأشقاء في سلطنة عُمان سلطاناً وحكومةً وشعباً ، على تحريكهم لهذا الملف الإنساني الذي بات منسياً للجهات المعنية داخلياً وخارجياً ، بعدما كان يحتل الأولوية.

وقد حمل رئيس الهيئة نقل تحياته لسيادة اللواء الوكيل محمد مساعد الأمير وإنه كان يأمل في إستقباله والسلام عليه لولا نداء المسافرين للصعود إلى الطائرة.

قد يعجبك ايضا