سقوط فصيلة حوثية بـ”قائدها”.. والهزائم تلاحق الانقلابيين

84

 

صحيفة عدن الخبر – متابعات

 

تُلاحِق الهزائم المتوالية ميليشيات الإرهاب الحوثي الموالية لإيران باليمن؛ وذلك بعد إحكام الجيش (بدعم تحالف دعم الشرعية) قبضته على مصادر إمداد الميليشيات، فضلًا عن تقدُّم قوات الجيش اليمني بمناطق سيطرة الميليشيات.

أولى هذه الضربات التي تلقتها الميليشيا، نجاح الجيش اليمني في أسر القيادي فيصل أبو الحسين قائد إحدى الفصائل مع فصيلته بالكامل، والسيطرة على مواقعهم، وفقًا لموقع سبتمبر نت التابع للجيش اليمني.

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر عسكرية وطبية في مستشفيات الحديدة، قولها: إن أكثر من 110 من ميليشيا الحوثي، قُتلوا في المعارك بجبهات مختلفة من الحديدة، كما أحرز الجيش الوطني تقدمًا جديدًا في مدينة الحديدة؛ حيث اقتحم حي الربصة وسط معارك ضارية يخوضها ضد ميليشيا الحوثي .

وأتلفت الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني، بمساعدة خبراء من تحالف دعم الشرعية في المنطقة العسكرية الخامسة، اليوم الاثنين، 2000 لغم أرضي وعبوة ناسفة متنوعة المهام والأحجام، زرعتها الميليشيا الانقلابية في جبهة حيران شمال غرب محافظة حجة قبل فرارها منها، ليمثل ذلك ضربة جديدة للميليشيات الانقلابية.

وقال العميد الركن عمر جوهر من المنطقة العسكرية الخامسة إن الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في المنطقة بمديرية حيران، لم تَعُق الجيش الوطني من مواصلة تقدمه على الأرض؛ لامتلاكه الخبرة الكافية لتخطي مخاطرها عبر فرقه الهندسية التي تعمل ليل نهار على انتزاعها.

قد يعجبك ايضا