أنعـم البوكــري يكـتب.. رجالاً اوفياء ومخلصين وهبهم الله القيادة منذو ولادتهم.

65

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

مقال ل: أنعم الزغير البوكري.

 

 

حنكه وفن القيادة هي هبة من الله يهبها ويضعها في من يشاء من عباده ، وهي خلق عظيم يخلق في الانسان منذو الصغر ، وطبع ينشأ علية وجبلة وسجية ليس للإنسان علاقة أو تدخل لها مثلها مثل البخل والجبن والكرم والجود والشجاعة…وغيرها من الصفات التي يقدرها الله تعالى لخلقه، فلا يملك البخيل أن كريمآ ، وكذلك لايقدر الجبان أن يكون شجاعآ ، وكذلك لايستطيع غير القائد أن يكون قائداً.

وموهبة القيادة قليله في البشر فقد تجد في مائة رجل عشرة فرسان ، ولكن قد لاتجد في الألف رجل قائدآ واحدآ.

حقيقة أن القيادة لاتاتي بالتعليم والدراسث ، فالقادة قادة منذو الولادة وليس هناك من سبيل غير ذلك.

وسبب صعوبة وقلة وندرة موهبة القيادات في الرجال يرجع إلى أنها صفة يجب أن تكون جامعه لعدة صفات وخصال ، حتى تتشكل بمجموعها شخصية الرجل القيادي ، وتظهر في من وهبها الله له هذه الخصال وهي: التواضع، الشجاعه، الأمانة، الحنكة، الذكاء، القدرة على الإقناع، القدرة على السيطرة، التخطيط ، وغيرها من الصفات.

وهكذا فقد خلق الله الإنسان وخلق معه صفاته وسجاياه فتجد الرجل الشجاع ، والرجل الجبان ، وتجد الرجل الكريم والرجل البخيل ، وتجد الشخص الخيري ، والشخص الشرير ….وهكذا .

وفي زمننا هذا قل ما نجد من اولئك الرجال الاوفياء والمخلصين والشرفاء والوطنيين والشجعان ، ممن لم تغرهم الدنيا ، ولم تلهيهم المناصب والكراسي عن مبادئهم التي خلقها الله معاهم كفطرة ، ومن أمثال هولاء الرجال الاوفياء والمخلصين الذي قل ما نجد نظير له في زمننا ، وحقيقه اقولها لله وللتاريخ بأن العميد منير محمود احمد المشألي الملقب والمشهور بأبو اليمامة اليافعي قائدآ وهبة الله موهبة القيادة حيث يتحلى بكل صفات القيادة المذكورة أعلئ مقالي.

ليعلم الجميع انني لست من هواة التطبيل والتمجيد ولا من عشاق التلميع والمجاملة والنفاق ، ولكن هي الحقيقة الظاهرة كظهور الشمس في غسق النهار.

العميد والقائد ابواليمامة سيف بتار ضد كل من تسول له نفسه أن يعبث بأمن واستقرار الجنوب وزرع البلبله والفتن في ارض الجنوب الحره.

لقد وهب القائد الفذ ابو اليمامه نفسه رخيصه في سبيل الدفاع عن ارض الجنوب واستطاع بشجاعته واقدامه أن يلقن أعداء الجنوب دروسآ قاسيه في البطولة والشجاعه والفداء

قد يعجبك ايضا