مستشفى سيئون العام تدشن فعاليات الحملة التوعوية والعلاجية حول مرض السكري بمديريات حضرموت الوادي والصحراء

76

عدن الخبر/متابعات 

 دشنت اليوم بمستشفى سيئون العام الحملة التوعوية والعلاجية حول مرض السكري بمديريات حضرموت الوادي والصحراء تحت شعار [ السكري : المعرفة طرقة الوقاية والعلاج ] , والتي تستمر على مدى عشر ايام تنظمها مستشفى سيئون العام برعاية كريمة من وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء / عصام حبريش الكثيري ومكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء بدعم وتمويل من [ مصنع رفا فارما للصناعات الدوائية ] بحضرموت الوادي , والتي تهدف الى نشر الوعي الصحي حول مرض السكر وطرق الوقاية والعلاج بين اوساط العامليين الصحيين والمجتمع .

وفي حفل التدشين الذي اقيم بقاعة التدريب والتأهيل بإدارة الصحة الانجابية بالمستشفى اكد وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات حضرموت الوادي والصحراء المهندس / هشام محمد السعيدي , بأن الاحتفال باليوم العالمي للسكري يعد المبادرة الاولى التي  ينظمها مستشفى سيئون العام بالتنسيق مع مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء لحملة  التوعية لمرض السكري احد الامراض المزمنة  التي تزداد اعداده يوما بعد يوم , موضحا بأنه ما حددت هذه الايام العالمية حول تلك الامراض الى لهدف توعية المجتمعات من مخاطرها وطرق الوقاية والعلاج منها , مؤكدا ان التوعية أساس كل شيء في كافة المجالات عبر استهداف كافة شرائح المجتمع والاسرة  بمختلف وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة للوقاية من المرض و طرق معايشته., مقدما شكره لمصنع رفا فارما للصناعات الدوائية بحضرموت الوادي على دعمه للفعاليات التوعوية باليوم العالمي للسكري مطالبا المصنع باستمرارية الدعم في مثل تلك الفعاليات .

وبدوره اوضح  مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور / هاني خالد العمودي ان الحملة تأتي في اطار جهود المكتب بالأيام العالمية وذلك بهدف التوعية والتعريف بالأمراض كونها ستظل احد اهم أسباب الوقاية . مؤكدا بأن التوعوية  ستضل وتعريف المجتمع بهذه الامراض  هي احد اسباب الوقاية  , مشيرا بأن الصحة يقع على عاتقها مسئوليتين التوعية والتثقيف الصحي المجتمعي  كونهما مهمان وهما اساس نجاح العمل الصحي في تقليل نسبة الاصابة من مختلف الامراض سوى الامراض المزمنة او الوبائيات  وغيرها من الامراض الاخرى كون الوقاية خير من العلاج .

وكان استهل حفل التدشين مدير عام مستشفى سيئون العام الدكتور / انيس عيديد  بالترحيب بالجميع , مؤكدا بأن هذه الاحتفالية جاءت ليكون لمستشفى سيئون دورا توعوي وتثقيفي مهما بين اوساط المجتمع  والبدء بخطوات جدية بالتعامل مع المجتمع وتفهيمه بعدد من الامراض المنتشرة عبر الطاقم الطبي والصحي بمختلف الوسائل ندوات محاضرات ملصقات عيادات مجانية استشارات فحوصات والتنسيق مع مختلف وسائل الاعلام  والتي حتما سيكون اثرها في المجتمع في الوقاية من هذا المرض وكيفية التعامل معه .

فيما استعرض رئيس اللجنة العلمية للحملة التوعوية والعلاجية حول مرض السكري الدكتور / عبدالله علي بازمول فعاليات الحملة المتمثلة في محاضرات توعوية صحية و عيادات ولافتات ولصقات وبروشرات وعدد من البرامج الاذاعية الحوارية والدرامية و استضافة عدد من اطباء الاختصاص لتقديم ايضاحات للمواطنين , مشيرا بانه بلغت آخر الاحصائيات العالمية لمرضى السكري حوالي 300 مليون حالة , منوها ان قسم الباطنة بمستشفى سيئون العام استقبل خلال الثلاثة الاشهر الماضية التي رقدت 358 حالة رجال فقط كان من ضمنها 72 حالة مرضى السكري .

وفي الحفل اشار المشرف على مصنع رفا فارما  للصناعات الدوائية الدكتور / محمد عبدالله فلهوم بأن هذه الحملة ضمن الاسهامات المجتمعية التي يقدمها المصنع للجمهورية بشكل عام ولحضرموت بشكل خاص وابرزها تقديم منتجات دوائية للأمراض المزمنة بفعالية عالية واسعار مناسبة كما ساهم بتوفير العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة والتعاون المشترك مع الجامعات بالجمهورية منها جامعة حضرموت وجامعة عدن في جانب التدريب والتأهيل والرعاية المشتركة في الحملات التوعوية بين مكتب وزارة الصحة بالوادي ومستشفى سيئون العام والسلطة المحلية بعد نجاح الحملة العلاجية لأمراض القلب التي اقيمت في شهر مايو الماضي بمستشفى سيئون العام التي استفاد منها ما يقارب 700 مريض , مؤكدا بأن اسهام المصنع في الاسهام في الجانب المجتمعي متواصلا وان شاء الله سوف يتبنى عدد من المخيمات الطبية بالتنسيق مع مكتب وزارة الصحة العامة بالوادي ومستشفى سيئون العام .

حضر حفل الافتتاح مدير عام مكتب وزارة المالية بوادي وصحراء حضرموت عوض العيجم و عميد كلية الطب بجامعة سيئون الدكتور حسين احمد باكثير وعدد من اطباء الاختصاص والممرضين .

وعلى نفس السياق وبعد حفل التدشين اقيمت ندوة علمية للمرضين بمستشفيات سيئون وتريم والقطن تحت عنوان ( الداء السكري : التشخيص , الوقاية , العلاج , التعامل التمريضي مع مرضى السكري ) شارك فيها نخبة من الاطباء والمختصين في علاج  الامراض الباطنية .

الجدير بالذكر بأن اليوم العالمي للسكري هو يوم عالمي للتوعية من مخاطر داء السكري ويحتفل به في 14 نوفمبر من كل عام , وفيما تدوم الحملة على السكري طوال العام فان تحديد ذلك التاريخ تم من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية إحياءً لذكرى عيد ميلاد [ فردريك بانتنغ ] الذي شارك[ تشارلز بيست ] في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922، وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة .

قد يعجبك ايضا