مليشيا الحوثي تمنع فرق تحصين شلل الأطفال وتحرض السكان ضدها

53

عدن الخبر/متابعات 

قالت مصادر في وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين إن الجماعة المسلحة أفشلت إطلاق حملة في صنعاء للقاح شلل الأطفال الفموي كان من المقرر أن تبدأ الحملة مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأضافت المصادر بحسب يمن مونيتور مشترطة عدم الكشف عن هويتها، أن الحوثيين والمسؤولين التابعين لهم في مديريات أمانة العاصمة يمنعون فرق التحصين منذ 2017م، وأن عشرات الآلاف من العائلات ترفض تحصين أبنائها بسبب توعية الحوثيين بأن التلقيح يجلب الأمراض.

وقال المسؤولون إن المنظَّمات الدولية أصيبت بخوف وقلق شديدين من عودة انتشار شلل الأطفال في اليمن بفعل الحرب وتعنت جماعة الحوثي.

وتطرق المسؤولون في وزارة الصحة العامة والسكان نوعية الحملة لقاح الذي لم يتم إطلاقه من التحصين من لقاح شلل الأطفال الفموي الثلاثي إلى لقاح شلل الأطفال الفموي الثنائي وهذا اللقاح يأتي لدعم الدول في التحضير للحالات غير المتوقعة فيما يتعلق بالتبديل من لقاح شلل الأطفال الفموي الثلاثي التكافؤ إلى الثنائي التكافؤ (OPV) والتي قد تتطلب استجابة وتواصل مع العموم والهدف هو استخدامها كمورد للمساعدة في تحديد حالة غير متوقعة، تقييم تأثيرها المحتمل، ووضع استراتيجية تواصل ملائمة بالمقابل حسب الاقتضاء والضرورة.

وعلى صعيد متصل وصلت إلى مطار صنعاء في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الشهر الحالي طائرة شحن خاصة لمنظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة اليونيسيف ، تحمل على متنها  276 ألف و400 جرعة من لقاح المكورات الرئوية، و612 ألف جرعة من لقاح الروتا، ووصول خمسة ملايين و903 ألف جرعة من لقاح الشلل الفموي الخاصة بحملة الشلل.

قد يعجبك ايضا