مصدر : برنامج الغداء العالمي يوزع مواد أغاثية على وشك الإنتهاء وغير صالحة

154

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن/خاص

 

وزع برنامج الغذاء العالمي مواد اغاثية غير صالحة للإستهلاك الآدامي في عموم مديريات عدن الثمان وبعض المحافظات المحررة .

وكشف مصدر خاص أن برنامج الغداء العالمي يوزع كميات كبيرة من المواد الأغاثية (دقيق) على وشك الإنتهاء وأخرى غير صالحة للاستهلاك الآدمي .

وأضاف المصدر ان برنامج الغداء العالمي يعتزم إخراج كميات كبيرة من الدقيق المخزن في هناجر استأجرها البرنامج في ميناء المعلا ، مشيرا الى ان كميات كبيرة من هذه الكميات المخزنة في هناجر ميناء المعلا تضررت نتيجة سوء تخزينها .

وأشار المصدر إلى ان هذه الكميات الكبيرة من الدقيق المخزنة في هناجر بميناء المعلا قد وصلت إلى ميناء المعلا بالعاصمة عدن في شهر أغسطس من العام الحالي 2018م وصلت شحنتين وتم فحصها من قبل الجهات المعنية والمختصة في الميناء فور وصولها وعقب التأكد من سلامتها أعطي الاذن بالإفراج عنها ، وجرى عقب ذلك استئجار مخازن في الميناء من قبل برنامج الغذاء العالمي غير مناسبة للتخزين والحفظ ، وتم تكديس جزء من الشحنتين يقدر ب32000 الف كيس دقيق 50 كيلو في مخازن بميناء المغلا والجزء الآخر من الشحنتين تم إخراجه الى مخازن البرنامج الواقعة خارج إطار وحدود الميناء.

وأوضح المصدر الى ان الجزء الذي تم تكديسه في مخازن ميناء المعلا لم يتم اخراجه لفترة طويلة دون مبالاة منذُ وصولها في أغسطس حتى قبل موعد انتهاء صلاحية الدقيق بشهرين قرر برنامج الغذاء العالمي أخيرا إخراج هذه الكميات لتوزيعها وهذا مالم تسمح به إدارة المواصفات والمقاييس بميناء المعلا ووجهت بحجزها وإحالتها للفحص مرة اخرى.

ولفت المصدر الى ان برنامج الغذاء العالمي حاليا يسعى جاهدا لإخراج هذه الكميات المحتجزة بميناء المعلا من قبل مكتب المواصفات لتوزيعها على المواطنين وهذا ما يشكل خطرا بالغا على صحتهم .

ونوه المصدر إلى ان برنامج الغذاء العالمي يقوم حاليا بتوزيع كميات من الدقيق المخزن في هناجر البرنامج المتواجدة خارج الميناء والذي بحسب مواطنين ممن تم توزيع كميات الدقيق لهم من قبل القائمين على برنامج الغذاء العالمي شكو من وجود سوس وحشرات في مادة الدقيق وقالوا بأنه غير صالح للإستهلاك الآدامي .

وطالب المصدر الجهات المعنية والرقابية بالتحرك الجاد والسريع لإيقاف عمليات التوزيع هذه والنزول إلى مخازن وهناجر برنامج الغذاء العالمي وفحص المواد الغذائية الأغاثية المتواجد فيها للتأكد من سلامتها وضبط المواد المتضررة والغير صالحة للاستهلاك الآدمي وإتلافها لضمان سلامة وصحة المستفيدين من هذه المساعدات الإغاثية التي يشرف عليها للاسف أناس متهاونين وغير ملتزمون بالمعايير والاشتراطات الخاصة بالعمل الإغاثي الإنساني الضامنة سلامة وصحة المستفيدين من هذه المساعدات الإنسانية وتقديم مواد أغاثية صالحة للاستهلاك الآدمي .

 

قد يعجبك ايضا