بدعم إماراتي.. تخرج دفعة جديدة من الشرطة النسائية بالمكلا

48

عدن الخبر/متابعات 

شهدت مدينة المكلا، اليوم الأحد، حفل تخرج الدورة التدريبية والتأهيلية الأولى للشرطة النسائية، بساحل حضرموت، وذلك بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وتنفيذاً لخطة تفعيل مراكز الشرطة والأمن بساحل حضرموت.
وألقت الخريجة مايسة بن فاتح، كلمة الخريجات، شاكرة مدير الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير التميمي، على إتاحة الفرصة لهن في جانب الأمن، وتطرقت خلال كلمتها إلى استتباب الأمن في الفترة الأخيرة بساحل حضرموت وأن الفضل في ذلك يعود إلى جنود النخبة الحضرمية ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة.
و كشفت فاتح، بأنه سيتم توزيع الخريجات على عدة مراكز تشمل المطار والأحوال المدنية والهجرة والجوازات، وأن مدة الدورة التي تلقوها الخريجات كانت عشرة أيام لكن ما استفاد منها الكثير مثل التفتيش والتركيز الذهني وغيرها من الأمور التي تخدم حضرموت، مختتمة كلمتها بأبيات شعرية أهدتها إلى الجنود.
وبدوره فقد ألقى مدير الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير التميمي، كلمة تحدث من خلالها عن ثمار الدورة التدريبية والتأهيلية الأولى للشرطة النسوية بساحل حضرموت، والتي تبنتها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأضاف التميمي، أن دولة الإمارات دائماً ما تكون سباقة في خدمة محافظة حضرموت منذُ أن وطأت أقدامها هذه المحافظة، وخصوصاً في الجوانب الإنسانية والأمنية، وأنها اليوم تتبنى هذه الدورة بعد احتياج الأمن في ساحل حضرموت إلى الشرطة النسوية
ومن جانبه، فقد ألقى ممثل نائب وزارة الداخلية الإماراتية المقدم أحمد البلوشي، كلمة هنئ من خلالها الخريجات ومدير الأمن والشرطة بساحل حضرموت ودولة الإمارات العربية المتحدة، على تخرج هذه الدفعة من الشرطة النسوية، متمنياً من الخريجات بأن يكونوا قدوة لغيرهن، كما تمنى لهن التوفيق والنجاح في عملهن القادم.
واختتم الحفل بتكريم الخريجات بشهادات تقديرية، نظير لجهودهن المبذولة في الدورة.
وحضر الحفل، العقيد أحمد بن علي الحاج مدير الجوازات بمطار الريان الدولي، والنقيب علي عليان مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي بأمن ساحل حضرموت، وكذلك وفد مرافق من دولة الإمارات العربية المتحدة.

قد يعجبك ايضا