قوات الجيش تواصل تقدمها وتقترب من ثاني أكبر الموانئ اليمنية

76

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

اقتربت قوات الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية من تطهير مدينة الحديدة من ميليشيات الحوثي الانقلابية والوصول إلى مينائها الاستراتيجي ثاني أكبر الموانئ في اليمن بعد ميناء عدن.

وقالت مصادر محلية ان قوات الجيش الوطني “ألوية العمالقة” تمكنت من التقدم نحو مدينة الصالح الاستراتيجية بمحافظة الحديدة وأطباق الحصار عليها من عدة جبهات لتحريرها وتطهيرها من سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية التي حولتها إلى ثكنات عسكرية.

وأضافت المصادر بأن قوات الجيش الوطني واصلت التقدم نحو مدينة الصالح بالحديدة لتحريرها وتطهيرها من سيطرة ميليشيات الحوثي بعد قطع طرق الإمداد عن مسلحي الميليشيات والقناصة الذين يعتلون أسطح المباني السكنية فيها.

وأوضحت أن قوات الجيش الوطني أطبقت الحصار على مدينة الصالح الاستراتيجية من عدة جهات بعد ان حولتها ميليشيات الحوثي إلى ثكنات عسكرية تمهيداً لتطهيرها من قبضة الميليشيات وتأمينها بعد إخراج الحوثيين منها.

وأكدت المصادر ان ميليشيا الحوثي الانقلابية عملت على التمترس في المناطق المكتظة بالسكان وتحويل منازل المواطنين والمؤسسات العامة والمصانع والمباني الحكومية إلى مخازن للسلاح والذخيرة وتتخذ من المدنيين دروعاً بشرية في محاولة منها لإعاقة تقدم ألوية العمالقة لتحرير وتطهير مدينة الحديدة.

كما شنت مليشيا الانقلاب الحوثية قصفا عنيفا على مجموعة مصانع إخوان ثابت في مدينة الحديدة بصواريخ وقذائف الهاون وتسببت بحريق هائل التهم كل محتويات ومعدات مجموعة مصانع إخوان ثابت وتدمير واحتراق بعض الشركات المجاورة للمصنع.

وكانت مليشيا الحوثي الانقلابية قد شنت حملات دهم ونهب لعدد من منازل المواطنين النازحين من مدينة الحديدة وحولت منازلهم إلى ثكنات عسكرية بعدما نهبتها بما فيهم منزل رجل أعمال نهبت الميليشيات الانقلابية منزله كاملا”.

وبحسب شهود عيان فأنهم شاهدوا الميليشيات الانقلابية تدخل بشاحناتها الكبيرة إلى مجمع معهد النور سابقا وسط المدينة وعليها أشجار نخيل يعتقد أنها مفخخة بالألغام لوضعها في مداخل الأحياء السكنية تحسبا لدخول قوات الجيش الوطني كما عملت ذلك سابقا في الساحل الغربي.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه ميليشيات الحوثي الانقلابية تدميرها للبنية التحتية في اليمن منها المصانع والمؤسسات العامة والمباني الحكومية والشركات العامة والخاصة إضافة إلى تلغيم المنشآت والأحياء السكنية والمدارس والمساجد وحفر الخنادق ووضع المتارس الترابية والخرسانية وتفخيخ المباني والمرافق الحكومية وذلك بعد تلقيها هزائم وانكسارات متتالية في مختلف الجبهات باليمن .

 

قد يعجبك ايضا