موتنا شي وارد ولكن موت عدن مستحيل…

82

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

نعيش وسط مدينة مليئة بالقتله والارهابيين والمرتزقه نموت كل يوم مرات عديدة نخرج من بيوتنا وننظر بصور أطفالنا لعلها آخر النظراة لم نعمل شي سوى اننا حاربنا على هذه البلد وقدمنا له أغلى مايقدمة الإنسان وهي الروح والدم
كل قادة هذه البلد وإبطال مقاومتها وامنة شهداء ولو هم احياء ثمن غالي ندفعه يوميا نصحى وننام على فراق أعزاء اعتقد ان نصر ٢٠١٥ ثمنه باهظ وهذا ماتجسدة أيام عدن ولياليها التي تشبة الجحيم الموت يحيط بناء في كل مكان أشعر بفخر كبير رقم كل الألم أشعر بكبرياء ان كل يوم اعيش فيه يغيض كل القواء المتربصه بنهضة بلدي وامنة واستقراره
على دربهم سائرون صامدون في عدن وسنبقى فيها كجبل شمسان وصيرة شامخين ولن ترهبنا هذه الاغتيالات ان دماء البطل فضل صائل ومرافقيه الميامين ودماءالبطل فهد غرامة ودماء اطفالنا قبل ساعات في أنماء وقبلهم من كواكب ودرر وقناديل الفجر القادم ستشع حتما ذات يوم انني على ثقة ان عدن ستخرج كالطاؤوس تزهو بانتصارها غريبا على كل القتله والارهابيين ومن يدعمهم اثق ان فرح ٢٧ رمضان ٢٠١٥ سيتكرر اثق بهذا اليوم سوى كنت على قيد الحياء او قد لحقت بركب رفقاء النضال والسلاح
فموتنا شي وارد ولكن موت عدن مستحيل ستبقى حية بسواعدنا اوسواعد أجيال قادمة من رجال وشباب وطني لن تقهر عدن ستبقى منتصرة وولادة بالرجال وهذا شي مؤكد

ابومشعل الكازمي
العاصمة عدن
حرر بتاريخ ١٩/ ١١/ ٢٠١٨

قد يعجبك ايضا