زارا موقع شركة OMV بالعقلة .. الحارثي والشماسي يشيدان بالخبرات الواطنية التي تدير عملية الانتاج لقطاعها النفطي الهام في شبوة

76

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

■ عتق / شبوة / النفط والمجتمع / خاص :

أكد نائب وزير النفط الدكتور سعيد الشماسي أن وزارة النفط والمعادن تحرص على استمرار وتحسين عملية إنتاج وتصدير النفط الخام من حقول محافظة شبوة وحضرموت وبما يسهم في تعزيز الإقتصاد الوطني وإيقاف إنهيار العملة المحلية ورفد خزينة الدولة بالعملة الصعبة وتوفير الاعتمادات للمشاريع الخدمية في المحافظات المنتجه من نسبة صادراتها التي يتم توريدها لخزينة الدولة .

وأشاد بكافة الجهود المبذوله في مجال حماية وتأمين عمل الشركات النفطية العاملة في محافظة شبوة من قبل الجهات العسكرية والأمنية والنخبة الشبوانية الامر الذي قال بانه يدل على مدى حرصهم لتوفير مناخ آمن لمواقع وحقول الشركات النفطية العاملة في المحافظة .

وأوضح د. الشماسي في تصريح صحفي ادلى به لوسائل الإعلام إن محطات الضخ بقطاع 4 تستقبل حاليا 15 الف برميل يوميا من قطاع ( S2 ) التابع لشركة OMV , لافتا لرغبه الوزارة في تطوير افاق التعاون والعمل المشترك بين الوزارة وقيادة المحافظة والشركة التي كان قد هنأها بنجاحها في استئناف اعمالها الانتاجية ، مشيدا من جانب اخر بجهودها المتواصلة لتطوير بنية منظومة اعمالها الاساسية في القطاع النفطي الواعد – حسب قوله .

واضاف قائلا : ” أن شبوة تمثل اليوم نموذجا مثاليا في جانب الأمن والاستقرار وهو ما لمسناه من خلال تكاثف الجهود الأمنية في مواقع الإنتاج مع قيادة المحور بالإضافة لجهود النخبة الشبوانية في تأمين عملية نقل وتنقل الناقلات المحملة بالنفط إضافة لتأمين خط أنبوب النفط الخام الممتد من منطقة العلم إلى منطقة النشيمة ميناء تصدير النفط الخام ” .

منوها بأن زيارته تاتي بتكليف من قبل رئيس الحكومة الدكتور معين عبد الملك للاطلاع على عملية استئناف الانتاج في قطاعي omv و قطاع 4 , في خضم حرص واهتمام الحكومة على تقديم كل الرعاية لجهود الوزارة لإستئناف أعمال الشركات النفطية كونها الرافد الرئيس للاقتصاد الوطني , مع تاكيده بأن الإستقرار هو المرتكز الأساسي لأي اعمال استثمارية ناجحة .

من جانب اخر دعا د. الشماسي كافة المستثمرين والشركات النفطية التي لديها قطاعات استكشاف في شبوة بالعودة إلى مواقعها واعمالها لاسيما وأن محافظة شبوة اليوم أصبحت آمنة وستشهد المزيد من الأمن والإستقرار ، لاسيما في اطار خطة أمنية تم وضعها وسيتم تنفيذها خلال الشهر الجاري مع إعادة العمل في مشروع الغاز الطبيعي المسال الذي سيتم تصديره خلال الشهور القليلة القادمة .

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها كل من الاخوة محافظ شبوة اللواء علي بن راشد الحارثي ونائب وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد الشماسي الى القطاع ( S2 ) في العقلة بمديرية عرماء التابع لشركة OMV النمساوية ، وواصلاها ( اليوم ) بزيارة تفقدية الى قطاع 4 النفطي غرب عياذ التابع لشركة الاستثمارات النفطية حيث اطلعا فيها على سير عملية تصدير النفط الخام عبر الانبوب الممتدد من الحقل الى ميناء النشيمة بمديرية رضوم .

من جهته جدد المحافظ الحارثي تأكيده على دعم قيادة المحافظة والسلطة المحلية لجهود شركة OMV وحرصها على نجاح برامجها الاستثماربة للقطاع ، لافتا الى تطلع المحافظة وابنائها لاستئناف الشركة لدورها الحيوي في خدمة قضايا التنمية المحلية في اطار المديريات الواقعة في نطاقها الجغرافي .

الجدير بالاهتمام ان نائب الوزير والوفد المرافق له وفي اطار زيارته كان قد تفقد سير العمل في مراحل تفريغ الشحنات التي يتم نقلها من النفط الخام من موقع الانتاج في حقل العقلة النفطي قطاع ( S2 ) التابع لشركة OMV ويجري تفريغها في خزانات حقل العلم وضخها عبر الانبوب إلى ميناء النشيمة لتعبئة الخزانات وتصديرها .

 

قد يعجبك ايضا